معظم الجنود البريطانيين ينتشرون بولاية هلمند (رويترز-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الاثنين مقتل أحد جنودها من الكتيبة الثالثة في فوج الرماة جراء انفجار جنوب أفغانستان.

ويصل إلى عشرة عدد الجنود البريطانيين الذين لقوا حتفهم بهذا البلد خلال مارس/ آذار الجاري، بينما بلغ الذين قتلوا منذ مطلع العام الحالي 31 قتيلا.
 
وقالت الوزارة إن الانفجار وقع الأحد بمنطقة تبعد نحو ثلاثة كيلومترات إلى الجنوب من منطقة سانغين بولاية هلمند، بينما كان الجندي يقوم بدورية راجلة.
 
ويرتفع إلى 276 عدد الجنود البريطانيين الذين قُتلوا بأفغانستان منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2001.
 
وينتشر نحو عشرة آلاف جندي بريطاني بأفغانستان معظمهم في ولاية هلمند.

المصدر : وكالات