المتظاهرون طالبوا أوباما بالوفاء بعهده بإصلاح أوضاعهم (رويترز)

تظاهر عشرات الآلاف في العاصمة الأميركية واشنطن للمطالبة بإصلاح في نظام الهجرة يدعم حقوق العمال الأجانب.
 
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "العدالة والكرامة لكل المهاجرين للولايات المتحدة" و"نريد فقط أن نعمل"، وارتدى بعضهم قمصانا كتب عليها "رحلتنا كمهاجرين رحلة من أجل حقوق الإنسان".
 
وقالت نادية فيلازكويز نائبة نيويورك الديمقراطية نادية فيلازكويز "إن كل يوم يمر بلا إصلاح يعيش فيه 12 مليون مهاجر يعملون بجد في ظل الخوف وتمزق فيه عائلات، هذا خطأ كبير".
 
ودعت فيلازكويز -التي تترأس تكتل الناطقين باللغة الإسبانية في الكونغرس- الرئيس والكونغرس إلى إصلاح قوانين الهجرة فورا.
 
والهجرة قضية حساسة في الولايات المتحدة حيث يعيش نحو 10.8 ملايين مهاجر غير شرعي في ظروف صعبة، ويمثل الناطقون باللغة الإسبانية أكبر مجموعة مهاجرة وهي آخذة في النمو بشكل سريع.
 
واستفاد الرئيس باراك أوباما في عام 2008 من مشاركة المنحدرين من أصول إسبانية في التصويت بشكل كبير بعد أن اجتذبهم وعده بتطبيق إصلاح في قانون الهجرة يفتح لملايين من المهاجرين غير الشرعيين طريقا أمام الحصول على الجنسية الأميركية.
 
ونبه أنصار الهجرة المحبطون من عدم وفاء أوباما حتى الآن بتعهد بإصلاح نظام الهجرة إلى ضرورة تنفيذ الإصلاح هذا العام أو مواجهة العواقب في انتخابات الكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني.

المصدر : رويترز