الحكومة تمنع عبد القدير خان من الإدلاء بتصريحات (رويترز-أرشيف)

قدمت الحكومة الباكستانية طلبا لمحكمة لاهور العليا لإجراء تحقيق مع العالم النووي عبد القدير خان بتهمة نقل أسرار نووية لإيران والعراق.

وقال محامي الحكومة نويد عناية مالك اليوم الاثنين لوكالة أنباء رويترز "نسعى للحصول على إذن بمقابلة عبد القدير خان، والتحقيق معه".

وأضاف المحامي أن خان منع من الاتصال بأحد وكذلك منع من الإدلاء بتصريحات، علما بأن جلسة تمهيدية عقدتها محكمة لاهور اليوم قررت تأجيل القضية إلى الأربعاء.

وجاء هذا الإجراء بعد أن نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالين تناولا محاولة خان مساعدة كل من إيران والعراق في تطوير أسلحتهما النووية, مع التأكيد بأن الحكومة الباكستانية كانت تعلم بذلك، لكن خان والحكومة نفيا هذا الادعاء.

ويأتي تحريك القضية قبل أيام من بدء محادثات إستراتيجية تجمع باكستان مع الولايات المتحدة, ومن المتوقع أن تطلب الحكومة فيها اتفاقا مماثلا للاتفاق النووي المدني الذي أبرمته واشنطن مع الهند.

والجدير بالذكر أن خان أبا البرنامج النووي الباكستاني كان محور جدل عام 2004 عندما اعترف ببيعه أسرارا نووية لإيران وكوريا الشمالية وليبيا.

وكانت باكستان التي لم توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي قد أجرت عدة تجارب نووية عام 1998، ومن المعتقد أنها تملك القدرة على إنتاج قنابل منذ فترة ربما تعود إلى عام 1986.

المصدر : رويترز