الهند طورت الجيل الجديد من صواريخ براهموس بالتعاون مع روسيا (الفرنسية-أرشيف)

أجرت الهند اليوم تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ  أكثر تطورا من طراز "براهموس" يعد جيلا جديدا من صواريخ كروز، تم تطويره بالتعاون مع روسيا، وجرى إطلاقه من على متن سفينة حربية هندية في خليج البنغال.
 
وقال رئيس مؤسسة براهموس الجوية سيفاثانو بيلاي "إن الهند باتت الدولة الأولى التي تمتلك صاروخ كروز مناور أسرع من الصوت بعدما أجرت تجربة ناجحة للإطلاق العمودي لصاروخ براهموس يصل مداه إلى 290 كيلومترا".
 
وأضاف بيلاي أن الإطلاق العمودي للصاروخ الذي تم صباح الأحد من السفينة التابعة للبحرية الهندية (أي إن إس رانفيرو) "قد ناور بنجاح وأصاب السفينة الهدف، وكانت إصابة ممتازة ومهمة".
 
وأوضح أن التجربة أثبتت أنه بالإمكان تغيير اتجاه الصاروخ، وبسرعات أعلى من الصوت قبل إصابته الهدف.
 
وبإمكان الصاروخ الذي تم تطويره بالتعاون مع روسيا أن يحمل رأسا حربية نووية أو تقليدية يتراوح وزنها ما بين 280 إلى ثلاثمائة كيلوغرام وتفوق  سرعته سرعة الصوت، وبالإمكان إطلاقه من على الأرض، أو من على متن سفينة حربية أو من طائرة مقاتلة.
وأجريت تجارب عديدة على صواريخ براهموس لكن تجربة اليوم هي الأولى على الجيل الجديد من هذا النوع من الصواريخ.
 
وهنأ كل من زير الدفاع ألف كي أنتوني والرئيسة الهندية براتيبا باتيل العلماء في براهموس وقوات البحرية على الاختبار الناجح للصاروخ.

يذكر أن الهند وجارتها باكستان تقومان بتجارب صاروخية بصورة منتظمة، وتبلغ كل دولة الأخرى قبل إجراء تجاربها على الصواريخ بعيدة المدى، ولم يتضح بعد ما إذا كانت نيودلهي قد أبلغت إسلام آباد بتجربة اليوم.

المصدر : وكالات