باكستان تنفي تقويض مفاوضة طالبان
آخر تحديث: 2010/3/20 الساعة 03:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/20 الساعة 03:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/5 هـ

باكستان تنفي تقويض مفاوضة طالبان

كاي إيدي أكد للمرة الأولى أنه أجرى محادثات مع شخصيات بارزة بطالبان (رويترز-أرشيف)
نفت باكستان اتهامات للممثل الخاص السابق للأمم المتحدة إلى أفغانستان كاي إيدي لها بتعطيل محادثات سلام سرية مع حركة طالبان الأفغانية عبر تعمد إلقاء القبض على قادة كبار بالحركة.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الباكستانية عبد الباسط إن اعتقال الملا برادار تم بعملية مشتركة مع الولايات المتحدة وليس لها أي علاقة بتقويض المصالحة.
 
وأضاف أن إسلام أباد ملتزمة بدعم عملية المصالحة الأفغانية، وتعد أي ادعاءات أخرى بمنزلة تفسير خاطئ لنواياها.
 
إشادة أميركية
من جهته أشاد المبعوث الأميركي إلى أفغانستان ريتشارد هولبروك باعتقال قادة لطالبان، رغم ما أثاره الممثل الأممي السابق للأمم المتحدة إلى أفغانستان من أنها أضرت بالمفاوضات مع الحركة.
 
وقال إن واشنطن مسرورة للغاية باعتقال الحكومة الباكستانية الرجل الثاني في حركة طالبان، وأشار إلى أن هناك أشخاصا آخرين إما ألقي القبض عليهم أو تخُلص منهم، ما يلقي بمزيد من الضغوط على طالبان.
 
وكان إيدي الذي استقال من منصبه في وقت سابق من هذا الشهر أكد للمرة الأولى الخميس أنه أجرى محادثات مع شخصيات بارزة في طالبان، لكنه قال إنها انتهت عندما نفذت باكستان سلسلة من الاعتقالات ضدهم.
 
وأضاف إيدي وهو دبلوماسي نرويجي في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن أول لقاء له مع قادة الحركة كان في الربيع الماضي، وذلك أثناء عمله في أفغانستان.
 
وذكر أن هذه المحادثات توقفت بعد أن اعتقلت باكستان قائدا عسكريا بارزا في الحركة إضافة إلى قادة آخرين.
 
وأكد إيدي أن إجراء محادثات مع قيادات في طالبان كان سيبقى مستحيلا دون إذن من زعيم الحركة الملا عمر.
المصدر : وكالات