استمرار توجيه الاتهامات للجيش بتركيا
آخر تحديث: 2010/3/2 الساعة 16:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/2 الساعة 16:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/17 هـ

استمرار توجيه الاتهامات للجيش بتركيا

السلطات التركية اعتقلت عشرات العسكريين في قضية محاولة الانقلاب (رويترز-أرشيف)

وجه المدعي العام التركي الاتهام رسميا لضابط بارز لا يزال يخدم بالجيش ولممثل للادعاء العام تهمة التآمر لزعزعة واستقرار حكومة حزب العدالة والتنمية, في ظل استمرار تصعيد الأزمة بين الحكومة والجيش.
 
وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن الاتهام وجه لقائد الجيش الثالث التركي الجنرال سالديراي بيرك, وإيهان جيهاينر ممثل الادعاء العام بمدينة إرزنجان شرقي البلاد.
 
واتهم الجنرال بيرك بإعداد بيان يحث الجيش على إسقاط حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان عام 2003, ضمن ما يعرف بتنظيم أرغينيكون.
 
أما جيهانر -الذي ألقي القبض عليه الشهر الماضي- فقد تولى مهمة التحقيق مع شبكات إسلامية في الأقاليم, وأثار القبض عليه نزاعا بين القضاء والحكومة التي هددت بالدعوة لاستفتاء على إدخال تعديلات دستورية تحد من سلطات القضاة.
 
وأوضحت وكالة الأناضول أنه طبقا لما جاء في عريضة الاتهام فإن الرجلين اتهما بالتآمر لتشويه سمعة حزب العدالة والتنمية والتنظيمات الإسلامية في إرزنجان.

تهم لآخرين
وكانت السلطات القضائية وجهت أمس اتهامات لضابطين رفيعين آخرين بالجيش بمحاولة الإطاحة بحكومة أردوغان. ووجهت التهم لكل من قائد قوات الأمن في مدينة كونيا العقيد حسين أوزغوبان وزميله العقيد يوسف كيليلي اللذين أمرت المحكمة بحبسهما.
 
وكانت قوات الأمن التركية اعتقلت الأسبوع الماضي سبعين عسكريا بينهم متقاعدون وبعضهم لا يزال في الخدمة، وذلك في إطار التحقيقات في مؤامرة الانقلاب.
 
يشار في هذا الصدد إلى أن الجيش التركي أطاح بأربع حكومات في الخمسين عاما الماضية، ورغم ذلك لا يتوقع -حسب مراقبين- أن يقدم الجيش مجددا على تحدي حزب العدالة والتنمية الذي يحظى بأغلبية برلمانية كبيرة.
المصدر : وكالات

التعليقات