نيجيريا تستدعي سفيرها من ليبيا
آخر تحديث: 2010/3/19 الساعة 03:12 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكالة الأنباء الألمانية نقلا عن مصادر أمنية: 25 قتيلا و80 جريحا في تفجير شمال سيناء
آخر تحديث: 2010/3/19 الساعة 03:12 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/4 هـ

نيجيريا تستدعي سفيرها من ليبيا

دعوة القذافي لتقسيم نيجيريا إلى دولتين أغضبت أبوجا (الفرنسية-أرشيف)

استدعت نيجيريا سفيرها لدى ليبيا الخميس احتجاجا على تصريحات للزعيم الليبي معمر القذافي دعا فيها إلى تقسيم نيجيريا إلى دولتين مسلمة ومسيحية.

وقالت وزارة الخارجية النيجيرية الخميس إنها استدعت السفير بسبب ما وصفته بكلام العقيد القذافي غير المسؤول.
 
وقالت الوزارة في بيان لها إن "تصريحات العقيد القذافي غير المسؤولة غالبا، ومواقفه المسرحية في كل مرة تسنح له الفرصة لذلك أكثر من أن تعد وأن تحصى".

وكان القذافي اقترح تقسيم نيجيريا إلى دولتين مسيحية ومسلمة كحل سلمي لأعمال العنف الطائفية التي يشهدها هذا البلد.

واعتبر القذافي في لقاء عقده الاثنين الماضي مع قيادات طلابية أفريقية أن الحل الأمثل لوقف العنف في نيجيريا يتمثل في تقسيمها على غرار ما حصل في شبه القارة الهندية عام 1947 حين قسمت إلى كيانين، الهند وباكستان، بمبادرة من محمد علي جناح الذي أصبح أول رئيس لدولة باكستان بعد الإعلان عن قيامها.
 
دعوة لأوباسانجو

القذافي يرى في حل الدولتين إنهاء للعنف(الجزيرة)

واعتبر القذافي أن "لا شيء يوقف شلالات الدم والحرائق لبيوت الله سواء كانت مساجد أم كنائس في نيجيريا إلا بأن يظهر فيها محمد علي جناح آخر ويقيم دولة للمسلمين ودولة للمسيحيين كحد أدنى لإنقاذ النيجيريين من هذه المذابح".

ودعا القذافي الرئيس السابق أولوسيغون أوباسانجو "الذي يعد الزعيم الأوحد في نيجيريا تقريبا لأن يتحمل المسؤولية ويقوم بدور محمد علي جناح في الجانب المسيحي".
 
كما دعا لإقامة دولة مسيحية في الجنوب عاصمتها لاغوس العاصمة التقليدية ويقودها لإنقاذ المسيحيين والكنائس من المذابح ومن الحرائق، ويعطي للشمال فرصة لظهور محمد علي جناح آخر يقيم دولة إسلامية عاصمتها أبوجا، شقيقة وجارة للدولة المسيحية لإنقاذ المسلمين والمساجد من المذابح والحرائق".

وأكد الزعيم الليبي، وهو رئيس سابق للاتحاد الأفريقي، أن مثل هذا الحل يجب أن يتم "بالتراضي وبالمصافحة والمعانقة وليس بالمصارعة ولا بالقتال ولا بالدم، ويتم تحديد حدود كل دولة، وأن يتم اقتسام الثروات بين هاتين الدولتين بطريقة سلمية وبالتفاوض الأخوي".
 
  (الفرنسية-أرشيف)
الحكومة الجديدة
في هذه الأثناء ذكرت مصادر نيجيرية الخميس أن الرئيس بالوكالة غودلاك جوناثان بصدد وضع اللمسات النهائية على الحكومة الجديدة.
 
وقال مصدر رئاسي إن حكومة جديدة ستتشكل الأسبوع المقبل في نيجيريا على أن تضم أكثر من نصف أعضاء الحكومة التي أقيلت الأربعاء.
 
وقال مصدر في الرئاسة إن أكثر من نصف أعضاء الحكومة سيعودون وينتظر تشكيلها الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أن جوناثان "يجري مناقشات مع رئاسة مجلس الشيوخ للإسراع في الموافقة على الأشخاص الذين سينضمون إلى الحكومة". ولم يتحدث الرئيس بالوكالة رسميا عن إقالة الحكومة.

وقد أقال جوناثان الأربعاء الحكومة الفدرالية بعد أكثر من شهر على تعيينه رئيسا بالوكالة خلفا للرئيس المنتخب عمر يارادوا الذي يواجه مشاكل صحية.
 
وبعد فترة استشفاء استمرت ثلاثة أشهر في السعودية، عاد يارادوا إلى نيجيريا في 24 فبراير/شباط الماضي، لكنه لم يلتق أي مسؤول رسميا منذ ذلك الحين.

وأصبح جوناثان الذي كان نائبا للرئيس منذ 2007 رئيسا بالوكالة في التاسع من فبراير/شباط الماضي، بناء على طلب البرلمان الذي كان يخشى أن يؤدي الغياب الطويل ليارادوا إلى إغراق نيجيريا في الفوضى.
المصدر : وكالات

التعليقات