بوتين يتعهد بتشغيل بوشهر قريبا
آخر تحديث: 2010/3/18 الساعة 21:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/18 الساعة 21:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/3 هـ

بوتين يتعهد بتشغيل بوشهر قريبا

روسيا ستبدأ بتشغيل مفاعل بوشهر في الصيف (رويترز-أرشيف)
 
أعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس أن بلاده ستبدأ تشغيل المفاعل النووي الذي تبنيه في محطة بوشهر الإيرانية للطاقة في منتصف العام الجاري، لكن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي ستلتقيه غدا في موسكو انتقدت الخطة الروسية بشأن تشغيل المفاعل.

وفي اجتماع بشأن الطاقة النووية في مدينة فولغودونسك بجنوب روسيا قال بوتين "نواصل العمل على تطوير قدرة الطاقة النووية سواء في الداخل أو الخارج" وأوضح أن بداية التشغيل لأول مفاعل في محطة بوشهر للطاقة مخططة هذا الصيف.
  
انتقاد أميركي
لافروف وكلينتون يتحدثان للصحفيين في موسكو (الفرنسية)
وفي موسكو قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم إن خطة روسيا لبدء تشغيل المفاعل النووي في محطة كهرباء إيرانية "سابقة لأوانها" في ظل عدم وجود مزيد من التطمينات بشأن البرنامج النووي لطهران.
  
لكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رد في مؤتمر صحفي مع نظيرته الأميركية عقب محادثاتهما قائلا "إن محطة بوشهر أساسية للحفاظ على وجود الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران".
   
ووافقت روسيا على بناء المفاعل الذي تبلغ قدرته ألف ميغاوات في  بوشهر قبل 15 عاما، لكن بناء المفاعل الذي تبلغ تكلفته مليار دولار تأجل أكثر من مرة، ويقول دبلوماسيون إن موسكو استخدمت المفاعل أداة ضغط في العلاقات مع طهران.

مصدر خلاف
وكانت محطة الطاقة النووية وهي الأولى في إيران مصدرا للخلاف بين روسيا والغرب الذي يشتبه في أن إيران تسعى لإنتاج أسلحة نووية، ولكن الولايات المتحدة تخلت في السنوات الأخيرة عن معارضتها لبناء محطة الطاقة، وتقول إن المحطة تلغي أي حاجة كي يكون لدى إيران برنامج خاص بها لتخصيب اليورانيوم.
 
وتقول روسيا إن المحطة ذات أغراض مدنية بحتة ولا يمكن أن تستخدم لأي برامج للأسلحة لأنها ستخضع لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وسيتعين على إيران إعادة كل قضبان الوقود المستنفد إلى روسيا.
 
اجتماع
 قال مسؤول أمريكي للصحفيين اليوم إن هيلاري كلينتون ستجتمع مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين غدا الجمعة في ختام زيارتها إلى موسكو.
 
ووصلت كلينتون إلى روسيا في وقت سابق الخميس في محاولة لتذليل العقبات أمام معاهدة جديدة لخفض ترسانات الأسلحة النووية والفوز بدعم موسكو في فرض عقوبات أشد على إيران.
  
واستبعد دبلوماسيون حدوث انفراجة جوهرية في أي من القضيتين دون موافقة بوتين الذي يعتبر على نطاق واسع اقوي السياسيين الروس.
المصدر : وكالات