هولبروك اعتبر أن وحشية القاعدة أضعفت طرحها الإيدلوجي (رويترز-أرشيف)
قال المبعوث الأميركي إلى باكستان وأفغانستان ريتشارد هولبروك إن تنظيم القاعدة "يتقهقر ويتعرض لضغوط كبيرة بسبب ما وصفها بوحشيته المفرطة.
 
ورأى هولبروك أن التنظيم الذي خطط لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة هو أقل الآن من أن يخطط لهجمات مقارنة مع وضعه كجماعة تدعو المسلمين إلى "الجهاد".
 
وأشار هولبروك في مقابلة مع محطة التلفزيون الأميركية "سي أن أن" إلى أن مسؤول العمليات الخارجية الأعلى للقاعدة وما بين عشرة إلى 12 قائدا أساسيا تمت تصفيتهم في السنوات الماضية في هجمات أميركية بطائرة بدون طيار في المناطق القبلية الحدودية بباكستان.
 
ومسؤول العمليات الخارجية بالقاعدة الذي أشار إليه هولبروك يبدو أنه صالح الصومالي، الذي أشارت تقارير إلى أنه قتل في 8 ديسمبر/كانون الأول الماضي في هجوم بطائرة أميركية بدون طيار.
 
لكن هولبروك أقر بأنه ما يزال هناك ما سماها "حوادث رهيبة"، مثل الهجوم الذي نفذه الأردني همام البلوي في خوست وأسفر عن مقتل ثمانية من ضباط وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه)، لكنه شدد على أن ما وصفها بالوحشية المفرطة لتنظيم القاعدة أضعفت طرحه الأيديولوجي.
 
وفي سياق متصل أكد المبعوث الأميركي أن العلاقات الأميركية الباكستانية تحسنت كثيرا في السنوات الماضية.
 
وأشار في هذا الخصوص إلى أن باكستان نقلت أكثر من مائة ألف من قواتها من الحدود الشرقية مع الهند إلى الحدود الغربية التي ظلت طالبان تتخذها ملاذا آمنا.

المصدر : الفرنسية