من تجربة إطلاق صاروخ "آغني 3" من جزيرة ويلر (الفرنسية-أرشيف)

تستعد الهند لإجراء تجربة على صاروخ اعتراضي يعتبر جزءا من نظام دفاعي متعدد المراحل تعكف نيودلهي على تطويره منذ عشر سنوات تحقيقا لمبدأ التوازن مع جارتها باكستان.

فقد ذكرت مصادر رسمية هندية إن الصاروخ المطور محليا سيطلق من جزيرة تقع قبالة سواحل ولاية أوريسا شرقي الهند المطلة على خليج البنغال، مشيرة إلى إنجاز جميع الترتيبات ذات الصلة بالتجربة التي يتوقع أن تتم اليوم الأحد.

وأفادت المصادر العسكرية الهندية بأن الصاروخ يعد جزءا من منظومة دفاعية مضادة للصورايخ البالستية متعددة المراحل وقادر على تدمير أهدافه على ارتفاعات منخفضة.

من تجربة باكستانية لاختبار صاروخ بالستي من طراز شاهين 2 (رويترز-أرشيف)
تفاصيل التجربة
وبالنسبة للتجربة المنتظرة، حددت القيادة العسكرية صاروخ أرض أرض قصير المدى من طراز "بريتفي"-الذي سيطلق من منصة متحركة في ميدان الرمي بمنطقة بالاسور- ليكون الهدف المعد للصاروخ الاعتراضي.

وبعد إطلاق الصاروخ الهدف، ستطلق الصاروخ الاعتراضي مستخدمة إشارات اللاسلكي كأداة لتعقب الهدف من منصة في جزيرة ويلر التي تقع على بعد سبعين كيلومترا في عمق خليج البنغال، على أن يتم اعتراض الهدف على ارتفاع منخفض.

ويقول الخبراء الهنود إن الصاروخ الاعتراضي الذي يبلغ طوله سبعة أمتار يعمل على مرحلة واحدة كصاروخ موجه ويمتلك معطيات غير قابلة للاختراق لاعتراض الهدف وإمكانيات أخرى منها رادار ذاتي مستقل لتعقب الهدف.

نقل السكان
وتحضيرا لهذه التجربة، نقلت السلطات المحلية ثلاثة آلاف شخص يقطنون في دائرة يبلغ قطرها كيلومترين بالقرب من ميدان الرمي إلى معسكرات مؤقتة.

"
اقرأ أيضا:

 الهند وباكستان صراع مستمر
"

وتأتي التجربة الهندية في إطار السباق المحموم مع باكستان للحفاظ على التوازن العسكري مع الإشارة إلى أن البلدين وقعا اتفاقا ثنائيا يلزم كل طرف بإبلاغ الآخر مسبقا عن أي تجارب صاروخية أو تدريبات عسكرية.

وكانت باكستان -التي خاضت مع الهند ثلاث حروب- قد أجرت يوم الجمعة الماضي اختبارا ميدانيا على إطلاق صواريخ وطوربيدات بحرية في بحر العرب وذلك بعد شهر من إجراء الهند تجربة لإطلاق صاروخ بالستي من طراز "آغني 3" قادر على حمل رأس نووي.

المصدر : الألمانية