جياباو قال إنه علم بالاجتماع أثناء عشاء لزعماء العالم (الفرنسية)
نفى رئيس الوزراء الصيني ون جياباو الأحد مسؤولية بلاده عن عدم التوصل لاتفاقات حاسمة بقمة كوبنهاغن للمناخ التي عقدت في ديسمبر/كانون الأول الماضي بالدانمارك، وقال إن الصين تم تجاهلها في اجتماع رئيسي بهذه القمة.
 
وفي ختام الاجتماع البرلماني السنوي في الصين، أوضح جياباو أنه علم بشأن هذا الاجتماع بشكل غير رسمي أثناء عشاء لزعماء العالم قبل الافتتاح الرسمي.
 
وتساءل جياباو "لماذا لم يتم إخطار الصين بهذا الاجتماع. إلى الآن لم يقدم لنا أحد أي تفسير لهذا الأمر الذي ما زال غامضا بالنسبة لي".

غير أن النبرة المحتدة بحديث ون أشارت إلى أن الصين ستظل مفاوضا له متطلبات عند استئناف المفاوضات في المكسيك في نهاية العام الجاري بهدف التوصل لمعاهدة لمواجهة التغير المناخي.

يذكر أن تغيب ون عن ذلك الاجتماع أثار استياء كبيرا بعد أن أوفد نائب وزير الخارجية للاجتماع مع زعماء منهم الرئيس الأميركي باراك أوباما.

انتقاد كبير
وبسبب فشل القمة في التوصل إلى اتفاقات حاسمة بشأن محاربة الانحباس الحراري، تبادلت الأطراف المشاركة اللوم وكان نصيب الصين القدر الأكبر من انتقاد الكثير من الحكومات الغربية والأوساط البيئية.

وقالت صحيفة غارديان البريطانية إن وزير البيئة البريطاني آيد ميليباند اتهم الصين ضمن دول أخرى بالاستئثار بجهود التوصل لاتفاق ذي مغزى أكبر.

ومن المقرر إجراء جولة أخرى من محادثات المناخ أواخر العام الجاري بالمكسيك، ويأمل المفاوضون التوصل خلالها إلى ما أخفقوا في تحقيقه في كوبنهاغن وهو معاهدة جديدة تحل محل بروتوكول كيوتو.

المصدر : رويترز