أوباما وميدفيديف تدارسا ستارت2
آخر تحديث: 2010/3/14 الساعة 03:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/14 الساعة 03:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/29 هـ

أوباما وميدفيديف تدارسا ستارت2

ميدفيديف وأوباما راجعا التقدم
في مفاوضات جنيف (رويترز-أرشيف)
تعهد الرئيسان الأميركي بارك أوباما والروسي ديمتري ميدفيديف خلال اتصال هاتفي بينهما أمس السبت بعقد اتفاقية جديدة للحد من الأسلحة النووية في وقت قريب.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض مايك هامر إن الرئيسين راجعا التقدم وإجماع  الآراء الذي تم التوصل إليه في المفاوضات الجارية بجنيف بهدف التوصل إلى اتفاقية تحل محل معاهدة ستارت.

ووصف هامر نتائج محادثات أوباما وميدفيديف بالمشجعة، مؤكدا التزام الزعيمين "بإبرام اتفاقية في وقت قريب".

وفي موسكو قال متحدث باسم الكرملين إنه جرى التشديد خلال مباحثات الوفدين في جنيف على إمكانية تحديد تواريخ محددة لتسليم مشاريع القوانين الخاصة بالمعاهدة الجديدة إلى قادة البلدين.

يشار إلى أن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ستبحث موضوع المعاهدة الجديدة التي ستحل محل المعاهدة التي انتهى العمل بها في ديسمبر/كانون الأول الماضي، خلال مباحثاتها في موسكو الخميس المقبل مع نظيرها الروسي سيرغي لافروف.

وتشهد المباحثات تعقيدات بسبب عدم توافق البلدين على عدد من القضايا بينها خطط واشنطن لنشر منظومة الدرع الصاروخي في شرق أوروبا.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء الماضي أن أوباما شعر في فبراير/شباط الماضي بالإحباط بعد مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي أبلغه فيها بعزم موسكو فتح ملفات تعتقد واشنطن بأنها أغلقت، بينها موضوع الدرع الصاروخي.

غير أن وزارة الخارجية الروسية نفت لاحقا أن يكون الخلاف حول موضوع الدرع الصاروخي سيعرقل المفاوضات بين الطرفين.

ويعتقد أن الولايات المتحدة تمتلك حاليا نحو 2200 رأس نووي مقابل نحو 3000 رأس لدى روسيا.

المصدر : وكالات

التعليقات