تشهد داغستان بين الحين والآخر مواجهات بين الأمن ومسلحين (رويترز-أرشيف)

قتل أربعة مسلحين في عملية نفذتها القوات الروسية السبت في جمهورية داغستان بشمال القوقاز. وقال الأمن الروسي إنه تعرف على جثث ثلاثة من القتلى في عملية نفذت في بلد يشهد بين الحين والآخر مواجهات بين السلطات ومسلحين أو عصابات محلية.

وذكرت وكالة أنترفاكس الروسية أن قوة من عناصر الأمن الفدرالي الروسي اشتبكت في وقت مبكر من صباح السبت مع مسلحين في قرية زوبوتلي مياتلي بمنطقة كيزيل يورت في داغستان، حيث دوهم المسلحون في أحد المنازل.

وقال متحدث باسم جهاز الأمن الفدرالي إن "المرحلة النشطة من العملية انتهت"، مضيفا أنه تم التعرف على ثلاثة من المسلحين الذين قتلوا.

وانفجرت أمس عبوة ناسفة في طريق للسكة الحديد في نفس هذه الجمهورية مما أدى إلى انحراف عدد من عربات قطار للشحن بالمنطقة.

وقال بيان نقتله وسائل إعلام روسية إن الحادث وقع نتيجة وضع قنبلة على طريق السكة الحديد قرب العاصمة محج قلعة متسببا في إخراج 14 من عربات القطار وتعطيل قطاري ركاب، مشيرا إلى أن كل المسافرين نجوا ولم تسجل إصابات في الحادث.

وقتل الخميس أربعة مسلحين خلال عملية واسعة خاصة نفذتها قوات الأمن في منطقة شاتوي بالشيشان، كما جرح رئيس للشرطة في انفجار في مدينة أرغون.

وكان خمسة أشخاص قد لقوا حتفهم وأصيب عشرة آخرون عندما اقتحم انتحاري بسيارته بوابات مقر شرطة المرور في العاصمة الداغستانية محج قلعة في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وتوالت على نحو مستمر الهجمات على الشرطة والسلطات التي يتم إلقاء المسؤولية فيها عادة إما على المسلحين الإسلاميين أو المجموعات الإجرامية في داغستان، التي تعد واحدة من المناطق الأشد فقرا في روسيا.

يذكر أن الهجمات التي يشنها المسلحون الإسلاميون ضد الشرطة والسلطات في داغستان ومناطق أخرى في شمال القوقاز تزايدت في الفترة الأخيرة.

المصدر : وكالات