أيرلندا تطلق معتقلين بقضية الرسوم
آخر تحديث: 2010/3/13 الساعة 12:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/13 الساعة 12:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/28 هـ

أيرلندا تطلق معتقلين بقضية الرسوم

لارس فيلكس رسم كاريكاتيريا مسيئا للنبي صلى الله عليه وسلم عام 2007 (الفرنسية-أرشيف)

أطلقت السلطات الأيرلندية سراح ثلاثة أشخاص ضمن سبعة تعتقلهم للاشتباه في تورطهم بـ"مؤامرة" لقتل رسام كاريكاتير سويدي أساء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وفي السياق كشفت صحيفة وول ستريت جورنال عن ثاني امرأة أميركية معتقلة في القضية.
 
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الشرطة الأيرلندية قولها إنها أفرجت أمس الجمعة عن زوجين وامرأة أخرى بعد احتجازهم ثلاثة أيام على ذمة القضية، دون الكشف عن هوياتهم.
 
وكان الأشخاص الثلاثة اعتقلوا الثلاثاء الماضي مع أربعة مسلمين آخرين للاشتباه بتورطهم في مخطط يستهدف رسام الكاريكاتير السويدي لارس فيلكس الذي رسم عام 2007 رسما كاريكاتيريا مسيئا للنبي عليه الصلاة والسلام، في حين لا يزال الأشخاص الأربعة الآخرون المشتبه بهم -وهم امرأة وثلاثة رجال- رهن الاحتجاز لدى السلطات الأيرلندية.
 
ويتزامن الإعلان عن إطلاق سراح ثلاثة معتقلين على ذمة القضية مع كشف صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن وجود امرأة أميركية ثانية محتجزة بنفس القضية وتدعى جيمي باولين راميرز (31 عاما).
 
وتعمل راميرز –طبقا للصحيفة- مساعدة طبية في كالورادو، ولكنها انتقلت مؤخرا إلى دينفر ومن ثم إلى نيويورك.
 
وفي السياق نقلت وكالة أسوشيتد برس عن والدة راميرز التي تدعي كريستيان موت أن مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي أي) ووكالة أمنية فدرالية أخرى أبلغتها بأن ابنتها محتجزة في أيرلندا.
 
وأشارت الوالدة إلى أن ابنتها اختفت يوم 11 سبتمبر/أيلول الماضي وفي وقت لاحقت قالت لعائلتها إنها ذهبت إلى أيرلندا مع ابنها البالغ من العمر ستة أعوام وتزوجت من جزائري تعرفت عليه عبر الإنترنت.
 
 مسلمون تظاهروا أمام مقر الجريدة السويدية في مدينة أوريبرو التي نشرت رسوم لارس فيلكس (رويترز-أرشيف)
"جهاد جين"
وجاءت الاعتقالات في أيرلندا قبل ساعات من كشف الولايات المتحدة عن إلقائها القبض على امرأة أميركية مسلمة تدعى كولين لاروز (46 عاما) وتعرف أيضا باسم "جهاد جين" وذلك منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي للاشتباه بصلتها بنفس القضية ضد الرسام فيلكس.
 
وتواجه "جهاد جين" اتهامات بـ"التآمر لتقديم دعم مادي لإرهابيين والتآمر للقتل في بلد أجنبي والإدلاء بأقوال كاذبة لمسؤول حكومي ومحاولة سرقة هوية".
 
وكان الرسام فيلكس قال مطلع العام الجاري إنه تلقى تهديدات على هاتفه من الصومال، وذلك بعد أسبوع تقريبا من نجاة رسام من الدانمارك من هجوم نفذه صومالي المولد اقتحم منزله.
 
كما رصدت مجموعة محسوبة على القاعدة في العراق 100 ألف دولار مكافأة لمن يقتل فيلكس الذي أثار رسمه احتجاجات شبيهة بتلك التي أثارتها في 2005 رسوم دانماركية لكورت فيسترغارد تسيء أيضا إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
 
وأثارت رسوم فيسترغارد حينها موجة غضب إسلامية عارمة في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط.
المصدر : وكالات

التعليقات