النائب البريطاني هولوبون قال إن ارتداء البرقع غير ملائم للقرن الـ21 (رويترز-أرشيف)
دعا نائب عن حزب المحافظين المعارض الحكومة البريطانية إلى النظر بجدية في فرض حظر على ارتداء البرقع بالأماكن العامة, ليصبح أول سياسي بريطاني يدعم تلك الخطوة.
 
ونقلت صحيفة ديلي إكسبرس عن النائب فيليب هولوبون قوله أمام مجلس العموم (البرلمان) "نحن لسنا دولة إسلامية لذلك فإن تغطية الوجه في الأماكن العامة أمر غريب ويعتبره الكثير من الناس مخيفا وهجوميا".
 
وأضاف هولوبون أن ارتداء البرقع "قمعي ورجعي للنهوض بالمرأة وغير ملائم ومسيء للكثير من الناس في القرن الـ21, كما أنه في نظري ونظر أبناء دائرتي الانتخابية لا يمثل شكلا مقبولا من اللباس ويتعين النظر جديا في حظره".
 
وشدد النائب البريطاني على أن ارتداء المسلمات البرقع يعني أنهن "لا يردن الحوار الإنساني العادي أو التفاعل مع أي شخص آخر". كما أوضح أن دعوته ليست معادية للمسلمين أو الدين.
 
وأشار إلى أن ارتداء البرقع محظور في بعض الدول الإسلامية كتركيا وتونس, "ومع ذلك صار مشهدا شائعا على نحو متزايد في بريطانيا يجلعنا نشعر بأننا غرباء في أرضنا".
 
وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة ببريطانيا أن هناك دعما متزايدا لفرض قيود في الأماكن العامة مثل المطارات والمصارف على البرقع في بلد يقدر عدد المسلمين فيه بنحو 2.5 مليون.

المصدر : يو بي آي