قتل حوالي 20 شخصا وأجلي الآلاف بعدما دمرت فيضانات قوية سدين في جنوب كزاخستان الواقعة في آسيا الوسطى.
 
وأفادت وزارة الطوارئ أن سدين شمالي ألماتي -العاصمة الاقتصادية للبلاد- انهارا عندما اكتسحت مياه المنطقة التي تنتشر فيها التلال فأغرقت قرى وسببت انهيارات طينية.
 
وقال مسؤول في الوزارة إنه تم التعرف حتى الآن على 20 جثة، مشيرا إلى أن عمليات الإنقاذ لا تزال مستمرة.
 
كما ألحقت الفيضانات أضرارا بمنطقتي زيلبولاك وكيزيلاجاش حيث تم إجلاء نحو أربعة آلاف شخص إلى مناطق أكثر أمنا.
 
ومن ناحية أخرى ذكرت الوزارة أن مروحية تحطمت أثناء عملية إنقاذ منفصلة مما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص كانوا على متنها، وكانت المروحية تعمل في شرق كزاخستان حيث قطعت عواصف ثلجية عاتية مناطق عدة عن باقي أنحاء البلاد.
 
وكثيرا ما تقع الفيضانات في فصل الربيع بآسيا الوسطى لكن ارتفاعا مفاجئا في درجات الحرارة بعد أسابيع من العواصف الثلجية الشديدة أدى إلى تفاقم المشكلة في العام الحالي.

المصدر : وكالات