نواك دعا واشنطن لإجراء تحقيقات مستقلة للتحقق من ممارسات التعذيب (الأوروبية-أرشيف)

قال مقرر الأمم المتحدة الخاص بقضايا التعذيب مانفريد نواك الأربعاء إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تجري على الفور تحقيقا في المزاعم التي ترددت عن قيام الإدارة الأميركية السابقة بالسماح بالتعذيب أثناء عمليات الاستجواب.
 
وقال نواك للصحفيين في جنيف إن "هناك التزامات قانونية واضحة عند تلقي شكاوى بشأن التعذيب".
 
ورغم تعيينهم من الأمم المتحدة يعمل المقررون الخاصون مستقلين عن المنظمة.
 
وأضاف نواك -الذي ينتهي تكليفه في وقت لاحق هذا العام- أنه يجب على الولايات المتحدة أن تسمح بإجراء تحقيقات مستقلة "للتحقق من الممارسات التي كانت متبعة في ظل إدارة الرئيس (السابق) جورج بوش".
 
وقال إن هذا يجب أن يشمل رفع السرية عن بعض الوثائق، وأضاف "نحن بالتأكيد لا نعرف كل شيء".
 
وأكد أنه كان ينبغي على الدول الأوروبية أن تساعد الرئيس الأميركي باراك أوباما بشكل أفضل في جهوده الرامية إلى إغلاق معسكر الاعتقال العسكري في خليج غوانتانامو بكوبا، وذلك بقبول مزيد من السجناء.

المصدر : الألمانية