بايدن: لو كنت يهوديا لكنت صهيونيا (الفرنسية)

وصف نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن إسرائيل بالصديق الأفضل للولايات المتحدة على مستوى العالم، وعبر عن تقديره وحبه الشديدين لإسرائيل وحرص واشنطن ورئيسها باراك أوباما على ضمان أمنها واستقرارها.
 
وقال بايدن في خطاب بجامعة تل أبيب إن بلاده "ليس لديها من صديق أفضل من إسرائيل في العالم بأسره" متحدثا بفخر عن علاقته الوطيدة منذ زمن بعيد مع هذا البلد الذي "دخل قلبه منذ صغره وبلغ عقله منذ نضجه".
 
وأضاف نائب الرئيس الأميركي الذي يقوم بجولة لتنشيط عملية السلام بالشرق الأوسط أن والده كان دائما يتحدث عن الشعب اليهودي وصلته بأرضه ويدعم إسرائيل ويدافع عن تأسيسها، مشيرا إلى أنه تذكر كلمة قالها في أميركا وتعرض بسببها لانتقادات عارمة وهي قوله "لو كنت يهوديا لكنت صهيونيا".
 
وأشار بهذا السياق إلى أنه تذكر لدى زيارته قبر رائد الفكر الصهيوني ثيودور هرتزل قولته الشهيرة "إذا كان لديكم الإرادة فلا تتحدثوا عن حلم" منوها بما حققته إسرائيل من "إنجازات رائعة بفضل إرادتها وبنائها اقتصادا قويا في منطقة جدباء ونجاحها في إرساء تقاليد ديمقراطية راسخة".
 
وأكد بايدن أن الروابط الإسرائيلية الأميركية ستستمر وأن المصالح المشتركة على مر التاريخ ستتواصل قائلا "لن نتراجع عن تأمين حماية إسرائيل في هذه المنطقة المعادية، نؤكد شرعية إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها".

المصدر : الجزيرة