النواب يرفض الانسحاب من أفغانستان
آخر تحديث: 2010/3/11 الساعة 05:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/11 الساعة 05:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/26 هـ

النواب يرفض الانسحاب من أفغانستان

مجلس النواب رفض مشروع القرار بأغلبية ساحقة (الفرنسية-ارشيف)

صوت مجلس النواب الأميركي الأربعاء بأغلبية ساحقة ضد قرار يطلب من الرئيس الأميركي باراك أوباما سحب جميع القوات الأميركية من أفغانستان، وذلك في تصويت شكل اختبارا لإستراتيجية أوباما الجديدة بشأن أفغانستان.

وصوت ضد مشروع القرار الذي اقترحه النائب الديمقراطي دينيس كوسينيتش 356 نائبا مقابل 65 أيدوه هم 60 عضوا من حلفاء أوباما في الحزب الديمقراطي و5 من الحزب الجمهوري.
 
ويؤشر تأييد أعضاء الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه أوباما لمشروع القرار إلى انقسام بشأن سياسة الحزب قبل انتخابات الكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني القادم التي يتوقع أن يحقق فيها الجمهوريون مكاسب.
 
ويعد هذا التصويت أول معارضة تشريعية من الكونغرس الذي تسيطر عليه أغلبية ديمقراطية للمشاركة الأميركية في الحرب منذ أمر أوباما بإرسال 30 ألف جندي إضافي إلى أفغانستان، ومنذ بدأ هجوم في الشهر الماضي لاستعادة السيطرة على معقل طالبان في مرجه بولاية هلمند الجنوبية.
 
وكان أوباما حدد موعدا لبدء سحب القوات الأميركية من أفغانستان في يوليو/تموز 2011.

ويوجه مشروع قرار كوسينيتش أوباما لسحب القوات الأميركية في غضون شهر من موافقة الكونغرس بمجلسيه على القرار أو قبل نهاية العام على الأقل.
 
المشروع اقترحه النائب الديمقراطي دينيس كوسينيتش (الفرنسية-أرشيف) 
تحذير
وحذر النائب الديمقراطي رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس هوارد بيرمان من أن انسحابا متعجلا قد يؤدي إلى "كارثة على الأمن القومي الأميركي" باستيلاء حركة طالبان على الحكم في كابل وتوفير ملاذ آمن لتنظيم القاعدة.
 
وقد صوت النائب الديمقراطي لويد دوغيت ضد القرار، لكنه أعرب عن تحفظات عميقة على الجهود الحربية، ودعا إلى تضييق المجهود العسكري وانتهاج إستراتيجية انسحاب عملية وواقعية، وقال "أفغانستان يمكن أن تستهلك المزيد من الأرواح والأموال كلما توسعنا هناك".
 
يذكر أن مشروع القرار يستند إلى قرار سلطات الحرب في العام 1973 الذي أقره الكونغرس ردا على حرب فيتنام. وشكك بعض الخبراء في قانونية القرار بموجب الدستور الأميركي.
المصدر : وكالات