هيغ: سنحتفظ بعلاقات وثيقة مع واشنطن ولكن مسموح لنا بالاختلاف (الأوروبية-أرشيف)
انتقد المتحدث باسم السياسة الخارجية لحزب المحافظين البريطاني وليام هيغ ما سماه "التحالف الأعمى" مع الولايات المتحدة, وقال بهذا الصدد إن بلاده لن تكون "حليفا أعمى" لواشنطن في حال فاز حزبه بالانتخابات.
 
في الوقت نفسه قال هيغ في مقابلة مع رويترز إن أي حكومة يشكلها الحزب سترى الولايات المتحدة "كأقرب حليف لها" وستحتفظ معها بعلاقات وثيقة ولكن لن تكون علاقة "عبودية".
 
كما انتقد المتحث باسم المحافظين رئيس الوزراء السابق توني بلير لقربه من الرئيس الأميركي السابق جورج بوش, خاصة بشأن قراره مشاركة آلاف الجنود البريطانيين في غزو الولايات المتحدة للعراق عام 2003.
 
وقلل هيغ في المقابلة من شأن المخاوف من احتمال فقدان بريطانيا نفوذها في أوروبا إذا فاز الحزب بالانتخابات المقررة في الثالث من يونيو/ حزيران المقبل.
 
وكان زعيم المحافظين ديفيد كاميرون قد قال أيضا في وقت سابق "علاقتنا مع أميركا يجب أن تكون قوية ولكن ليست عبودية، مسموح لنا بالاختلاف وعقد اتفاق بدلا من مجرد الموافقة على كل شيء.. سيكون هذا منهجنا".
 
يُشار إلى أن بلير يواجه أسئلة صعبة في تحقيق بريطاني في الحرب على العراق بشأن شرعية الحرب، وما إذا كان قد ضلل الشعب بشأن أسبابها.

المصدر : رويترز