موراي خضع لتحقيقات استمرت عدة شهور (رويترز)

دفع طبيب مغني البوب الأميركي مايكل جاكسون الذي توفي في يونيو/حزيران الماضي ببراءته من تهمة القتل المنسوبة إليه.
 
جاء ذلك لدى مثول الطبيب كونراد موراي الاثنين أمام إحدى محاكم لوس أنجلوس بتهمة تقديم جرعة قاتلة من المهدئات لجاكسون لمساعدته على النوم.
 
وخضع موراي لتحقيقات استمرت عدة شهور منذ قرر مكتب الطبيب الشرعي في لوس أنجلوس أن سبب وفاة جاكسون جريمة قتل تعزى جزئيا إلى جرعة من المخدر القوي "البروبوفول"، واعترف موراي بأنه أعطاها لجاكسون (50 عاما) لمساعدته على النوم.
 
وأفاد تقرير الطبيب الشرعي في أغسطس/آب الماضي بأن السبب الأساسي لوفاة جاكسون هو البروبوفول ومهدئ لورازيبام، كما عثر في جسده على خليط من مسكنات ومهدئات أخرى.
 
وأفاد بيان لمكتب ادعاء مقاطعة لوس أنجلوس بأن ممثلي الادعاء قالوا إن موراي "قتل مايكل جوزيف جاكسون دون وجه حق ودون توفر نية إلحاق الأذى به".
 
وأفرج عن موراي (56 عاما) بكفالة تصل إلى 75 ألف دولار، على أن يمثل أمام المحكمة في جلسة جديدة يوم 5 أبريل/نيسان المقبل.
 
ويواجه موراي عقوبة قد تصل إلى السجن أربع سنوات في حال إدانته.
 
وفي سياق متصل نقلت أسوشيتد برس عن جو جاكسون والد مغني البوب، الذي حضر المحاكمة رفقة عدد من أفراد أسرته، قوله في تصريح تلفزيوني إنه يعتقد أن موراي ليس المسؤول الوحيد عن وفاة ابنه، وأن هناك أشخاصا آخرين متورطين في القضية.

المصدر : وكالات