تشيلكوت يسائل أميركيين بشأن العراق
آخر تحديث: 2010/2/9 الساعة 05:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: مجلس الأمن القومي الإيراني يغلق المجال الجوي أمام إقليم كردستان العراق
آخر تحديث: 2010/2/9 الساعة 05:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/25 هـ

تشيلكوت يسائل أميركيين بشأن العراق

متحدث باسم بوش رفض الإفصاح عما إن كان الأخير سيتعاون مع التحقيق البريطاني أم لا  (رويترز-أرشيف)

قال رئيس لجنة التحقيق البريطانية في الحرب على العراق جون تشيلكوت إنه سيسعى لعقد لقاءات مع أعضاء سابقين في إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بعد الحصول على أدلة من رئيس الوزراء السابق توني بلير وكبار المسؤولين البريطانيين الآخرين.

وعبر عن رغبته في الحصول على أدلة من المسؤولين في الولايات المتحدة، ولكنه لم يذكر أسماء محددة أو ما إذا كان فريقه يأمل طرح أسئلة على جورج بوش نفسه.

وقال تشيلكوت "لا يمكن أن نحصل على أدلة رسمية على هذا النحو من الرعايا الأجانب، ولكننا نستطيع بالطبع أن نجري مناقشات معهم".

وأضاف "سيتم عقد عدد من الاجتماعات والندوات مع مجموعة من الأفراد، من البريطانيين وغير البريطانيين، ويمكن أن يشمل ذلك عددا من قدامى المحاربين في العراق ومسؤولين من الإدارة الأميركية السابقة".

وجاءت تصريحات تشيلكوت بعد أن أنهي جلسات استماع بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني وخضع لها رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير والرئيس الحالي لوكالة المخابرات البريطانية (M16) جون سويرز، وعدد آخر من المسؤولين عشية غزو العراق، كما استضافت مجموعة من وزراء الحكومة ومسؤوليها لتقديم شهاداتهم.

وأعلن تشيلكوت أن فريقه سيستجوب -في المجموعة الثانية من جلسات الاستماع وقبل حلول الصيف- رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون ووزير الخارجية ديفد ميليباند ووزير التنمية دوغلاس ألكسندر.

ووفقا للمتحدث باسم اللجنة راي ستيوارت فإن "أي قرار لم يتخذ بعد بشأن من الذي ستطلب لجنة التحقيق لقاءه أو متى أو وأين" سيتم ذلك.

وقد امتنع المتحدث باسم بوش ديفد شيرزير، عن التعليق عندما سئل عما إذا كان أي طلب قدم حتى الآن إلى الرئيس السابق، أو ما إذا كان سيتعاون إن طلب منه ذلك.

المصدر : أسوشيتد برس

التعليقات