توقعات بزيادة عدد القتلى في ظل استمرار عمليات البحث (الفرنسية)

أعلن رئيس بلدية ميدلتاون بولاية كونيكتيكت الأميركية أن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 12 في الانفجار الضخم الذي هز أمس الأحد محطة كهرباء ضخمة تعمل بالغاز قيد الإنشاء بالمدينة.

وأضاف سيباستيان جوليانو أن عدد القتلى والجرحى لن يعرف على وجه الدقة إلا بعد أن يقدم كل مقاول قائمة بعدد موظفيه، مشيرا إلى أن فرق البحث والإنقاذ المزودة بكلاب مدربة وعدة إدارات إطفاء ما زالت تنقب بين الأنقاض بعد الانفجار والحريق.

وأشار إلى أنه لم يحدث خرق لإجراءات السلامة، أو الإبلاغ عن حوادث سابقة في ذلك الموقع، مستبعدا وجود عمل إرهابي وراء تسرب الغاز الذي تسبب بالانفجار.

وكان مسؤولو إطفاء قد أوضحوا أن تسربا للغاز الطبيعي سبب الانفجار أثناء القيام بتجربة في منشأة كلين إنرجي سيستمز أل أل سي، والتي كان قد اكتمل بناؤها بنسبة 95%، وكان من المقرر أن يبدأ تشغيلها الصيف الحالي كأكبر محطة لتوليد الكهرباء في نيو إنجلاند.

يُذكر أن الأنباء تضاربت أمس بشأن حصيلة ضحايا الانفجار، في ظل وجود خمسين عاملا بالقسم الذي وقع به الانفجار من المحطة.
 
وتقع محطة كلين إنرجي التي تعمل بالغاز على نهر كونيكتيكت ويقطنها أربعون ألف نسمة لكنها قريبة من بعض المنازل السكنية.

المصدر : وكالات