تصريحات متكي (يمين) جاءت أثناء مؤتمر ميونيخ للأمن والسلام (الفرنسية)
حذر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي من انتشار ما سماه التشدد المرتبط بحركة طالبان في أفغانستان إلى الهند ووسط آسيا والدول العربية، معتبرا أنه يتزايد بسبب التدخل الغربي هناك.
 
وقال متكي -في جلسة بمؤتمر ميونيخ السادس والأربعين للأمن والسلام الإستراتيجي- إن بلاده مهتمة بمنع انتشار تجارة المخدرات والتشدد من أفغانستان إلا أنها تنتقد بشدة المهمة الدولية التابعة لقيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو).
 
واعتبر أن "هذه السياسات التي وضعت في السنوات الأخيرة في الأمن ومكافحة التشدد والاتجار في المخدرات،السياسات في هذا الصدد كلها تعرضت للهزيمة والفشل".
 
واعتبر أن التشدد المرتبط بطالبان يمكن أن ينقسم إلى فرعين (إقليميين): الأول سينتشر إلى الدول العربية والثاني إلى الهند وآسيا الوسطى.
 
 
يذكر أن الملف النووي الإيراني والوضع الأمني في أفغانستان يتصدران أجندة أعمال مؤتمر ميونيخ الذي يشارك فيه نحو ثلاثمائة سياسي وباحث ومسؤول عسكري بارز من معظم أنحاء العالم.

المصدر : وكالات