بارك (يسار) عند وصوله إلى بكين بعد إطلاق سراحه (رويترز)

ذكرت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية أن كوريا الشمالية أفرجت عن ناشط مسيحي أميركي كانت قد اعتقلته بسبب دخوله البلاد بصورة غير شرعية يوم عيد الميلاد الماضي، في خطوة من المتوقع أن تزيل بعض العقبات بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء في نبأ لها من بكين إن روبرت بارك وصل إلى بكين على متن طائرة قادمة من كوريا الشمالية صباح اليوم السبت.

وقال مسؤول في السفارة الأميركية في الصين إن روبرت بارك نقل في سيارة إلى السفارة الأميركية دون أن يدلي بأي تعليق للصحافة، وإنه سينقل في وقت لاحق إلى الولايات المتحدة.

وقالت كوريا الشمالية أمس إنها ستفرج عن بارك الذي اعتقلته لدخوله البلاد بصورة غير قانونية، بينما قال الرجل إنه كان في رحلة استهدفت زيادة الوعي بشأن انتهاكات بيونغ يانغ لحقوق الإنسان.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن بارك اعترف في مقابلة معه بدخول البلاد بطريقة غير قانونية وأنه "غير رأيه بشأن كوريا الشمالية بعد أن تلقى معاملة كريمة هناك".

ونسبت إليه القول بأنه تلقى "معاملة حسنة" وأن "حرية العبادة مضمونة تماما في كوريا الشمالية" وأنه لم يكن ليعبر الحدود لو كان يعلم أن حقوق الإنسان محترمة وحرياته مضمونة" في هذا البلد.

وكان بارك قد قال في سول قبل رحلته إلى كوريا الشمالية إن من واجبه كمسيحي القيام بهذه الرحلة التي يحمل فيها رسالة تدعو الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل إلى الإفراج عمن يحتجزهم في معسكرات سياسية "وحشية"، ويطالبه بالاستقالة.

ومن المتوقع أن يزيل الإفراج عن روبرت بارك عقبة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، بعد تزايد الضغط على بيونغ يانغ لإنهاء مقاطعتها للمحادثات الدولية بشأن نزع السلاح النووي التي بدأت قبل عام.

وفي سياق ذي صلة، قالت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية إن عضوا بارزا في الحزب الشيوعي الصيني سيقوم بزيارة رسمية لكوريا الشمالية في وقت مبكر اليوم السبت، في ما يبدو أنها خطوة للضغط على بيونغ يانغ من أجل العودة إلى محادثات نزع السلاح النووي.

المصدر : وكالات