بوتين طالب حزبه بعدم خداع الناخبين (الفرنسية)

طالب رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين حزبه الحاكم  بضرورة أن يولي اهتماما أكبر للناخبين العاديين وذلك بعد أيام فقط من أضخم احتجاجات للمعارضة منذ عشر سنوات.

وقال بوتين لكبار مسؤولي الحزب خلال اجتماع عقد قبل الانتخابات الإقليمية التي تجري الشهر المقبل إنه يجب عليهم تفادي إثارة التوقعات من خلال التعهد "بكل شيء فورا ليتم تجاهل الناخبين بعد يوم الانتخابات".

وأضاف "لا يمكن أن تتحولوا إلى متعهدين يقدمون وعودا فقط من أجل الوصول إلى السلطة ثم يقضون بعد ذلك وقتهم في حل مشكلاتهم الشخصية".

وطلب بوتين من الزعماء تحذير الناخبين من عواقب التصويت لأحزاب المعارضة التي لم يتم اختبارها.

وقال إن على حزب روسيا المتحدة أن يشرح دائما أن "الزعماء الملائمين والمنظمين بشكل جيدا قادرون دائما على حل أي مشكلات وأنه في غياب مثل هؤلاء الزعماء تسود الفوضى".

وحسب ما أبلغ مسؤول حزبي كبير لبوتين فإن حزب روسيا المتحدة الذي يحظى بأغلبية الثلثين في البرلمان يشن حملة للفوز بـ90% من المقاعد في الانتخابات الإقليمية في الرابع من مارس/آذار المقبل.
 
كلام بوتين جاء بعد مشاركة نحو عشرة آلاف شخص في تجمع حاشد بمنطقة كالينينغراد بمنطقة البلطيق الأسبوع الماضي للدعوة إلى عزل حاكم المنطقة، مما دفع حزب روسيا المتحدة بزعامة بوتين إلى إرسال مسؤولين للتحقيق في
السبب الذي جعل الزعيم المحلي في المنطقة لا يحظى بشعبية على هذا النحو.
 
كما تجمع نحو مائة نشط أمام مبنى إدارة منطقة كالينينغراد أمس الجمعة للمطالبة بعزل حاكم المنطقة، وقال منظمو التجمع إنهم سيمهلون بوتين بضعة أسابيع للرد على مطلبهم قبل عقد تجمع حاشد ضخم آخر.
 
وتزيد البطالة التي ارتفعت بواقع الثلث لأكثر من ستة ملايين شخص منذ 2007 والزيادات الكبيرة في الأسعار التي تتقاضها الشركات التي تحتكرها الدولة من السخط في مناطق كثيرة.

المصدر : رويترز