مهربو أطفال هايتي أمام القضاء
آخر تحديث: 2010/2/5 الساعة 06:57 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/5 الساعة 06:57 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/21 هـ

مهربو أطفال هايتي أمام القضاء


وجه الادعاء العام في هايتي تهمة خطف الأطفال وتهريبهم بطرق غير شرعية لعشرة مبشرين أميركيين باستغلالهم الفوضى الناجمة عن الزلزال المدمر الشهر الماضي, في الوقت الذي طالبت فيه حكومة هايتي بمحاكمتهم في البلاد.
 
وقال وزير العدل الهايتي باول دينيس إنه لا يرى سببا لمحاكمة المتهمين الأميركيين بسبب قضية الخطف في الولايات المتحدة, مشيرا إلى أن قانون بلاده انتهك في هذه القضية.
 
وبدوره قال فيرغ جوزيف نائب المدعي العام في هايتي إن قضية الأميركيين أرسلت لقاضي التحقيق.
 
وخاطب جوزيف المتهمين وهم خمسة رجال وخمس نساء بقوله إن القاضي يمكن أن "يطلق سراحكم, لكن من الممكن أن يقرر استمرار احتجازكم على ذمة الإجراءات".
 
ونفى المتهمون ضلوعهم في تهريب الأطفال, زاعمين أنهم كانوا يحاولون مساعدة البعض من بين آلاف الأطفال الذين يتـّمهم الزلزال.
 
أما المتحدث باسم الخارجية الأميركية بي جي كرولي فقال قبل توجيه الاتهام لمواطنيه إن بلاده لا تسعى للتدخل في هذه القضية.
 
وينتمي الأميركيون إلى منظمة خيرية مسيحية اسمها "الملجأ من أجل حياة جديدة للأطفال" مقرها في ولاية أيداهو.  
 
اعتقال
واعتقل المتهمون الأسبوع الماضي على الحدود بين هايتي وجمهورية الدومينيكان وهم يحاولون عبور الحدود في حافلة تقل 33 طفلا, قائلين إنهم فقدوا ذويهم في الزلزال المدمر الشهر الماضي.
 
وقالت السلطات إن الأميركيين لم تكن لديهم وثائق تثبت أنهم أجازوا تبني الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين شهرين و12 عاما من خلال أي سفارة، ولم تكن بحوزتهم أوراق تظهر أن الزلزال جعل هؤلاء الأطفال يتامى.
 
ورغم أن هايتي أفقر دولة في الجزء الغربي من العالم وحاجتها إلى المساعدة بعد الزلزال ماسة، فإن السكان -وثلثاهم يعتنقون ديانة هي مزيج من الكاثوليكية ومعتقدات وثنية أفريقية- لديهم مواقف متباينة من المنظمات المسيحية التي تضخ مئات الملايين من الدولارات في بعثاتها التبشيرية الموجودة في البلاد.
المصدر : وكالات

التعليقات