تيموشينكو دعت الرئيس يوتشينكو إلى استعمال صلاحياته لمنع القانون (الأوروبية)
 
هددت رئيسة وزراء أوكرانيا يوليا تيموشينكو بإنزال أنصارها إلى الشارع وتنظيم مظاهرات أشد من تلك التي شهدها البلد في 2004 إذا حاول غريمها فيكتور يانكوفيتش تزوير جولة الإعادة التي تنظم الأحد، خاصة بعد اقتراحه تعديل اللوائح الانتخابية.
 
وقالت متحدثة في مؤتمر صحفي في كييف اليوم "إذا فشلنا في ضمان التعبير الحر عن إرادة الشعب سنعبئ الناس" قبل أن تردف "لا يساورني أي شك في ذلك".
 
وأضافت "إذا أراد ممارسة التزوير فجاهزون لمواجهته بمقاومة لم ير مثلها من قبل على الإطلاق ولا حتى في 2004"، حين جرت انتخابات فاز بها يانكوفيتش قبل أن تحرمه محكمة من الفوز لأنها قضت بأن الاقتراع مزور.
 
حكم بالإعدام
وعرض يانكوفيتش على البرلمان الأربعاء تعديلات على اللوائح الانتخابية اعتبرتها تيموشينكو محاولة لممارسة التزوير، ودعت الرئيس فيكتور يوتشينكو لاستعمال سلطاته وعدم المصادقة عليها وإلا فإن "توقيعه على القانون سيكون حكما بالإعدام على الديمقراطية".
 
يانكوفيتش قال إن غريمته "شخص يحب التمرغ في الوحل" (الفرنسية)
وقبل هذا التصريح اتهم يانكوفيتش غريمته بأنها تحاول تحويل اهتمام الناس عن السياسات الفاشلة التي نفذتها هي وفريقها الحكومي طوال السنوات الخمس الماضية، وقال إنها "شخص يحب التمرغ في الوحل".
 
وحلت تيموشينكو ثانية في جولة أولى نظمت في الـ17 من الشهر الماضي، متأخرة عن يانكوفيتش بعشر نقاط، لكن مراقبين يقولون إن قدرتها على تعبئة الشارع مطولا تضاءلت كما تضاءلت فرصها في الفوز بجولة الإعادة.
 
صورة جديدة
واستفاد رئيس "حزب المناطق" يانكوفيتش من خيبة أصابت أوكرانيين كثيرين مما آلت إليه الثورة البرتقالية في 2004، وحاول هو -مستعينا بخبراء في العلاقات العامة- بناء صورة جديدة لنفسه وكسب أنصار جدد خارج معاقله التقليدية في شرق أوكرانيا الناطقة بالروسية.
 
كذلك حاولت تيموشينكو التي ينظر إليها تقليديا على أنها مدعومة من الغرب، الاقتراب من الكرملين خصمها السابق واتخذت مواقف مؤيدة لروسيا ضد جورجيا، وباتت تتحفظ على الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).
 
وسيكون على الحكومة القادمة مواجهة وضع اقتصادي صعب شهد تراجع إجمالي الناتج المحلي بـ15% وانخفاض قيمة العملة الوطنية بـ60% العام الماضي، وهو وضع يحاول صندوق النقد الدولي تصحيحه بخطة إنقاذ قيمتها من 16.4 مليار دولار، لكن المفاوضات بشأنها معلقة بسبب الأزمة السياسية.

المصدر : وكالات