نصيحة إلى أوباما بضرب إيران
آخر تحديث: 2010/2/3 الساعة 16:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/3 الساعة 16:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/19 هـ

نصيحة إلى أوباما بضرب إيران

الرئيس أوباما دعاه الكاتب المتطرف بايبس إلى التخلي عن شخصية "المفكر الأخرق" (رويترز)

نصح كاتب أميركي متطرف الرئيس الأميركي باراك أوباما بضرب إيران بغية "إنقاذ رئاسته" ورفع شعبيته في استطلاعات الرأي. وتوقع الكاتب الداعم لإسرائيل والمشهور بعدائه للعرب والمسلمين أن تقضي تلك الضربة على التهديد النووي الإيراني.

وقال دانيال بايبس في مقال نشرته مجلة "ناشونال ريفيو أونلاين" اليمينية الأميركية الثلاثاء، إنه عادة لا يقدم النصائح "لرئيس عارضت انتخابه، أو أتخوف من أهدافه، أو أعمل ضد سياساته"، لكنه استدرك بقوله إن فكرة ضرب إيران التي يقدمها لأوباما تهدف إلى "إنقاذ إدارته المترنحة باتخاذ خطوة تحمي الولايات المتحدة وحلفاءها".

واعتبر بايبس أنه "تماما كما أدت (أحداث) 11 سبتمبر/ أيلول إلى نسيان الناخبين لشهور (الرئيس الأميركي السابق) جورج دبليو بوش الأولى المتعرجة، فإن ضربة للمنشآت الإيرانية يمكن أن تسقط السنة الأولى لأوباما من ثقب الذاكرة، وتحول المشهد السياسي الداخلي، وتنحي الرعاية الصحية، وتدفع الجمهوريين للعمل مع الديمقراطيين".

وأضاف بايبس "إذا كانت شخصيته (أوباما) وهويته وشهرته قد فتنت الناخبين الأميركيين في 2008، فإن هذه الصفات أثبتت ضعفها على الحكم بشكل محزن في 2009، فقد فشل في تحقيق ما وعد به في الوظائف والرعاية الصحية، وفشل في غزوات صغيرة في السياسة الخارجية".

وذهب بايبس إلى أن أداء أوباما الذي وصفه بالهزيل "تسبب في انهيار غير مسبوق في استطلاعات الرأي وخسارة ثلاثة انتخابات رئيسة، تُوجت بهزيمة مدهشة في انتخابات مجلس الشيوخ قبل أسبوعين في ماساشوستس"، في إشارة إلى فوز المرشح الجمهوري سكوت براون بمقعد السيناتور الديمقراطي الراحل إدوارد كينيدي.

واعتبر أن محاولات أوباما إعادة ترتيب رئاسته سوف تفشل إذا ركز على الاقتصاد لكونه "مجرد فرد بين عدد كبير من اللاعبين"، ولذلك هو بحاجة إلى إشارة دراماتيكية لتغيير الآراء العامة عنه كشخص "قليل الشأن ومفكر أخرق"، ويفضل أن يكون هذا في ميدان تكون المخاطر فيه مرتفعة، ويمكنه فيه تحمل المسؤولية، ويستطيع فيه كسب التوقعات.

واعتبر أن هذه الفرصة موجودة وتتمثل في قيام أوباما بإعطاء الأوامر للعسكرية الأميركية بتدمير القدرة العسكرية النووية الإيرانية.

وقال بايبس إن القادة الإيرانيين عندما يتلقون ضربة في بلادهم فإنهم "ربما ينشرون هذه الأسلحة (النووية) في المنطقة، وهو ما يؤدي إلى قتل وتدمير هائل، وفي النهاية ربما يقومون بإطلاق هجوم كهرومغناطيسي ضد الولايات المتحدة، وهو ما سيؤدي إلى تدمير بلادهم بشكل كامل".

وتوقع بايبس أن يؤدي هذا السيناريو المدمر إلى "القضاء على التهديد النووي الإيراني، وبهذا يحمي أوباما الوطن ويبعث برسالة إلى أصدقاء أميركا وأعدائها". وقال إن استطلاعات الرأي تؤيد قيام الولايات المتحدة بضرب إيران إذا سعت للحصول على أسلحة نووية.

يذكر أن الكاتب بايبس يترأس منتدى الشرق الأوسط الذي يعد أحد أبرز مراكز أبحاث المحافظين الجدد، وكان قد دعم رودي جولياني عمدة نيويورك السابق في انتخابات الرئاسة ثم دعم السيناتور جون ماكين بعد انسحاب جولياني.
المصدر : وكالة أنباء أميركا إن أرابيك

التعليقات