الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد (الفرنسية)
أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الثلاثاء أن بلاده قد تطلق سراح ثلاثة سائحين أميركيين محتجزين في طهران مقابل الإفراج عن سجناء إيرانيين في الولايات المتحدة.
 
وقال أحمدي نجاد، في مقابلة مع التليفزيون الحكومي، إنه جرى عقد بعض المفاوضات لتبادل السائحين الأميركيين بإيرانيين محتجزين في الولايات المتحدة "لم توجه إليهم تهم واضحة".
 
ولم يكشف الرئيس الإيراني عما إذا كانت المفاوضات مباشرة مع مسؤولين أميركيين أم من خلال وسطاء.
 
وتمثل سويسرا المصالح الأميركية في إيران، إذ إنه لا توجد علاقات دبلوماسية تربط بين طهران وواشنطن.
 
من جهته قال متحدث باسم البيت الأبيض في واشنطن إن الولايات المتحدة ترحب بأي خطوة على طريق تسوية قضية السائحين الأميركيين الثلاثة المحتجزين في إيران، بيد أنه نفى قيام واشنطن بأي مناقشات بشأن تبادل محتمل للسجناء. 
 
وكانت إيران قد احتجزت ثلاثة سائحين أميركيين في يوليو/تموز الماضي، عندما ضلوا الطريق وعبروا الحدود من المنطقة الكردية في العراق. وأودع الثلاثة في سجن إيفين، ذي السمعة السيئة، في العاصمة الإيرانية طهران.
 
يشار إلى أن إيران تحتفل بالذكرى السنوية الـ31 للثورة الإسلامية، وحيث إن الحكومة الإيرانية عادة ما تستغل هذه المناسبة للعفو عن بعض السجناء، فإنه قد يتم إدراج الأميركيين الثلاثة على قائمة العفو هذا العام.

المصدر : وكالات