51 قتيلا بعاصفة أوروبية
آخر تحديث: 2010/3/1 الساعة 01:43 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/1 الساعة 01:43 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/16 هـ

51 قتيلا بعاصفة أوروبية

مياه الأمطار تغمر الطرق غرب فرنسا (رويترز)

تسببت العاصفة القوية التي تجتاح أجزاء من أوروبا في مقتل 51 شخصا على الأقل، كما أصابت مرافق حيوية في فرنسا وألمانيا بالشلل.
 
وكانت فرنسا أكثر الدول تضررا حيث قتل 45 شخصا، وسط توقعات وزارة الداخلية بارتفاع عدد الضحايا، مما جعل رئيس الوزراء فرانسوا فيون يصف العاصفة بأنها "كارثة وطنية".
 
كما دعا الرئيس نيكولا ساركوزي الحكومة لسرعة التحرك، وقال إنه سيزور أجزاء من المنطقة المنكوبة اليوم الاثنين.
 
وأدت العاصفة المصحوبة برياح شديدة بلغت سرعتها 160 كلم/ ساعة لاقتلاع الأشجار، وغمرت المنازل بالمياه وعرقلت قطاع النقل وقطعت الكهرباء عن أكثر من مليون أسرة خاصة غرب البلاد.
 
ويخشى مسؤولون من احتمال ارتفاع حصيلة القتلى حيث جرى الإبلاغ عن العديد من المفقودين، وهناك مخاوف من أن تكون مياه الفيضانات قد جرفتهم بعيدا.
 
وعرقلت الأمطار الغزيرة والرياح القوية حركة المرور بعدد كبير من الطرق، كما غمرت المياه العديد من المدن على ساحل فرنسا المطل على المحيط الأطلسي.
 
العاصفة الأسوأ
وكانت الفيضانات غير عادية بالعديد من المناطق لأن مسار الرياح توافق مع المد الربيعي السنوي، ونتيجة لذلك غمرت المياه العديد من السدود على طول الشريط الساحلي.
 
وهي تعد واحدة من أسوأ العواصف التي تضرب فرنسا منذ 1999 حيث تعرضت البلاد لعاصفة أسفرت عن مقتل 92 شخصا.
 
 الشرطة البرتغالية تبحث عن ضحابا الفيضانات (رويترز-أرشيف)
ونشرت السلطات مروحيات بمدينة لا روشيل ومناطق ساحلية أخرى لإجلاء المواطنين من على أسطح منازلهم حيث تسلقوا للنجاة بأنفسهم من المياه الآخذة في الارتفاع.
 
وعبرت العاصفة فرنسا من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي، وبحلول صباح أمس وصلت منطقة باريس الكبرى بسرعة تجاوزت 100 كلم/ ساعة.
 
وأعلنت شركة إير فرانس أنها ألغت عشرات الرحلات الأحد من مطار شارل ديغول شمال باريس بسبب الرياح القوية.
 
كما توقفت أو تعطلت بشدة حركة السكك الحديدية القادمة من وإلى العاصمة وفي مناطق أخرى من البلاد بسبب أضرار لحقت بالسكك الحديدية نتيجة لتساقط الأشجار.
 
ارتباك
وقبل أن تصل فرنسا، سببت العاصفة دمارا بمناطق من البرتغال وإسبانيا حيث أفادت تقارير بمقتل أربعة أشخاص.
 
كما أدت لمقتل شخصين بألمانيا، وأغلقت محطة السكك الحديدية في فرانكفورت مؤقتا بعد أن أعلن أنها غير آمنة وتوقفت خدمة القطارات جنوب غرب البلاد.
المصدر : الألمانية

التعليقات