تسونامي بتشيلي وازدياد قتلى الزلزال
آخر تحديث: 2010/2/28 الساعة 05:11 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/28 الساعة 05:11 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/15 هـ

تسونامي بتشيلي وازدياد قتلى الزلزال

ميناء تالكاهوانا اجتاحته موجة تسونامي وألحقت به أضرارا جسيمة (رويترز)

ذكرت محطة تلفزيون محلية في تشيلي أن موجة تسونامي اجتاحت ميناء تالكاهوانا الساحلي التشيلي في ساعة متأخرة الليلة الماضية مما أدى إلى وقوع أضرار جسيمة بمنشآت الميناء.
 
وأظهرت صور حاويات الشحن متناثرة وشوارع غارقة بالمياه. وقال المصدر إن الموجة أصابت البلدة في الوقت الذي هزت فيه تشيلي عدة هزات ارتدادية قوية بعد ساعات من الزلزال الضخم الذي قتل أكثر من ثلاثمائة شخص.
 
تحذير ياباني
وقد أصدرت اليابان تحذيرا اليوم الأحد من حدوث موجة تسونامي يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار أو أكثر على طول ساحلها الشمالي المطل على المحيط الهادي.
 
ونبهت وكالة رصد الزلازل اليابانية سكان المناطق  المطلة على الساحل إلى ضرورة الانتقال إلى مناطق أكثر ارتفاعا بعد زلزال تشيلي المدمر.
 
وأعلنت السلطات النيوزيلندية أن أول موجات مد عملاقة (تسونامي) ناجمة عن الزلزال وصلت نيوزيلندا الأحد ولكن لم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار.
 
وتم إجلاء مئات السكان على الساحل الشرقي للبلاد إلى مناطق مرتفعة في الوقت الذي حذرت فيه السلطات من أنه قد يتم الإحساس معظم اليوم بالموجات الناجمة عن تسونامي.
 
تحذير ولاية هاواي الأميركية ألغي (الفرنسية)
إلغاء تحذير
وأعلن مركز المحيط الهادي للتحذير من موجات تسونامي أن التحذير الذي تم إصداره من حدوث موجات مد بولاية هاواي الأميركية بعد الزلزل الذي وقع في تشيلي قد ألغي.
 
وأضاف المركز على موقعه على الإنترنت أنه بناء على كل البيانات المتوفرة لم يعد يوجد تهديد للولاية من حدوث موجات تسونامي مدمرة.
 
وقال أيضا إن بعض المناطق الساحلية في هاواي ربما ما زالت تشهد تغيرات في مستويات البحر أو تيارات قوية تستمر لعدة ساعات أخرى.
 
ازدياد القتلى
وكان مسؤولو الطوارئ قد أعلنوا أن ما يزيد على ثلاثمائة شخص قتلوا جراء الزلزال المدمر الذي وقع فجر السبت وبلغت قوته 8.8 درجات على مقياس ريختر وموجات المد العاتية التي نجمت عنه.
 
وطلب وزير داخلية تشيلي إدموندو بيريز المساعدة، حيث إن الحكومة تسعى لتنسيق المساعدات، وقال إن على المواطنين اتباع إرشادات الحكومة والتزام الهدوء لمواجهة التوابع المستمرة للزلزال.
 
وتم إنقاذ 22 شخصا من تحت أنقاض أحد المباني المنهارة في مدينة كونسيبسيون بعد جهود مضنية لفريق من رجال الإطفاء.
 
يشار إلى أن تشيلي تقع على طول حزام رئيس من الزلازل، لذلك فهي معرضة للزلازل ولأمواج البحر العاتية بشكل متكرر.
 
وكانت تشيلي تعرضت عام 1960 لأقوى زلزال حتى الآن بلغت قوته 9.5 درجات مما أدى إلى مقتل 1655 شخصا في مدينة فالديفيا الساحلية وأرسل موجات تسونامي عبر المحيط الهادي وصلت إلى سواحل هاواي واليابان والفلبين.
المصدر : وكالات

التعليقات