تسونامي باليابان وروسيا بعد تشيلي
آخر تحديث: 2010/2/28 الساعة 09:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/28 الساعة 09:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/15 هـ

تسونامي باليابان وروسيا بعد تشيلي

عمال الإنقاذ ينتشلون امراة من بين أنقاض أحد المباني جنوب العاصمة التشيلية (الفرنسية)

وصلت أولى موجات المد (تسونامي) السواحل اليابانية والروسية والنيوزيلندية، في وقت أُجلي فيه عشرات الآلاف من السكان في هذه الدول فضلا عن الفلبين. تزامن ذلك مع ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب تشيلي بقوة فجر السبت إلى أكثر من ثلاثمائة قتيل.

وكانت موجات تسونامي ضعيفة ولم تحدث خسائر، حتى إن روسيا ألغت التحذير الذي كانت أصدرته من قبل لسكان جزيرة كامتشاتك في شرق البلاد.

وقالت هيئة الأرصاد الجيولوجية في اليابان إن موجة تسونامي تم رصدها في جزر أوغاساوارا وكانت على ارتفاع عشرة سنتمترات، كما رصدت موجة أخرى على ارتفاع 30 سم في جزيرة هوكايدا الشمالية، دون أن ترد بعد أي أنباء عن وقوع أضرار.

وكانت السلطات اليابانية أصدرت قبل ذلك تحذيرا من حدوث موجة تسونامي يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار أو أكثر على طول ساحلها الشمالي المطل على المحيط الهادي، ونبهت سكان المناطق المطلة على الساحل إلى ضرورة الانتقال إلى مناطق أكثر ارتفاعا.

العديد من الدول أجلت سكان السواحل خوفا من موجات تسونامي (رويترز)
تسونامي بروسيا
وفي روسيا قال مركز سخالين لموجات المد إن موجات تسونامي بارتفاع 80 سم اجتاحت شبه جزيرة كامتشاتكا في أقصى شرق روسيا اليوم الأحد، وتوقع أن تجتاح موجة ارتفاعها ما بين متر ومترين جزر كوريل التي تقع شمالي شرقي اليابان.

وقال مسؤول في الإدارة الإقليمية لوكالة الإعلام الروسية بأن عددا من السفن غادر الموانئ للاحتماء من الموجة في أعالي البحار إلى الغرب من الجزر.

وفي وقت لاحق ألغت السلطات الروسية التحذير من وقوع موجات تسونامي.

وكانت السلطات الروسية حذرت في وقت سابق من أن موجة تسونامي ارتفاعها متران قد تجتاح جزر كوريل الواقعة في أقصى شرق روسيا، مما دفع إلى إجلاء السكان من مناطق منخفضة.

كما أمرت السلطات الفلبينية بعملية إجلاء وقائي للقاطنين في مناطق ساحلية في 19 إقليما على امتداد ساحلها الشرقي بعد رفع مستوى تحذير من حدوث موجات تسونامي صدر عقب وقوع زلزال تشيلي.

من جهتها أعلنت السلطات النيوزيلندية أن أول موجات مد عملاقة ناجمة عن الزلزال وصلت نيوزيلندا الأحد، ولكن لم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار.

وتم إجلاء مئات السكان على الساحل الشرقي للبلاد إلى مناطق مرتفعة في الوقت الذي حذرت فيه السلطات من أنه قد يتم الإحساس معظم اليوم بالموجات الناجمة عن تسونامي.

إلغاء تحذير
أما السلطات في جزيرة هاواي الأميركية فقد ألغت إنذارا من حدوث موجات تسونامي كانت قد أصدرته في وقت سابق.

وقال مركز المحيط الهادي للتحذير من موجات تسونامي على موقعه على الإنترنت إنه بناء على كل البيانات المتوفرة لم يعد يوجد تهديد للولاية من حدوث موجات تسونامي مدمرة، مشيرا إلى أن بعض المناطق الساحلية في هاواي ربما ما زالت تشهد تغيرات في مستويات البحر أو تيارات قوية تستمر لعدة ساعات أخرى.

ضحايا تشيلي
يأتي ذلك في وقت ارتفع فيه عدد قتلى زلزال تشيلي إلى أكثر من ثلاثمائة قتيل.

وقد خلف الزلزال دمارا كبيرا في العاصمة سانتياغو ومدينة كونسيبسيون الأقرب إلى مركز الهزة.

وذكرت محطة تلفزيون محلية في تشيلي أن موجة تسونامي اجتاحت ميناء تالكاهوانا الساحلي التشيلي في ساعة متأخرة الليلة الماضية مما أدى إلى وقوع أضرار جسيمة بمنشآت الميناء.

وأظهرت صور حاويات الشحن متناثرة وشوارع غارقة بالمياه. وقال المصدر إن الموجة أصابت البلدة في الوقت الذي هزت فيه تشيلي عدة هزات ارتدادية قوية بعد ساعات من وقوع الزلزال.

المصدر : وكالات

التعليقات