العاصفة أثرت على مؤسسات الأعمال والمدارس والمواصلات (رويترز)

اجتاحت عاصفة قوية مدينة نيويورك ومناطق كثيرة في شمال شرق الولايات المتحدة وأدت لتعطل المواصلات والمدارس ومؤسسات الأعمال.
 
وتوقعت الهيئة الوطنية للطقس سقوط ثلوج تصل إلى 61 سنتيمترا على أجزاء من بنسلفانيا وشمال نيوجيرسي وخارج مدينة نيويورك وماساتشوستس.
 
وحذرت من أن الرياح العاتية التي وصلت سرعتها إلى 97 كيلومترا في الساعة تمثل خطرا على الذين يغامرون بالخروج.
 
وعانى الركاب من غياب القطارات والحافلات المتجهة إلى مدينة نيويورك حيث عطل تراكم عدة بوصات من الجليد وانجرافات بعدة أقدام ساعة الذروة الصباحية.
 
وذكرت السلطات أن رجلا لقي حتفه عندما سقط فوقه فرع شجرة أثقلته الثلوج في حديقة سنترال بارك الخميس، فيما انهار سقف أحد المنازل في محيط نيوجيرسي تحت وطأة الثلوج.

وفي وول ستريت، لجأ العاملون للإنترنت لإنجاز مهامهم بينما واجه بعضهم العاصفة للوصول إلى أعمالهم.
 
لكن المراقبين استبعدوا أن تتأثر الأسواق المالية بقوة، كون التداول خفيفا على وجه العموم. 
 
وفي الأمم المتحدة، عزا رياض منصور المراقب الدائم للسلطة الفلسطينية
للجمعية العامة للأمم المتحدة غياب 56 دولة من أصل 192 عن التصويت على قرار إجراء تحقيق بجرائم حرب خلال العدوان الإسرائيلي على غزة العام الماضي إلى العاصفة. 

ويتوقع أن تستمر العاصفة التي بدأت الخميس إلى يوم السبت، وهي ثالث عاصفة قوية تضرب المنطقة خلال شهر.

المصدر : رويترز