المسؤول الباكستاني السابق قال إن طالبان لا محالة عائدة لحكم أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قال الخبير الأمني ومدير المخابرات الباكستانية السابق حميد غل إن على باكستان أن تتحالف مع حركة طالبان أفغانستان لأن هذه الحركة ستعود في القريب العاجل للحكم في البلاد.

وأكد أن الولايات المتحدة وحلفاءها سينهزمون في أفغانستان، وأن على السلطات الباكستانية أن تهيئ من الآن علاقاتها المستقبلية مع طالبان، معتبرا أن التحالف القائم بين واشنطن وإسلام آباد ليس في صالح الباكستانيين.

وأضاف غل في مقابلة مع الجزيرة نت أن طالبان لا محالة عائدة إلى حكم باكستان لأن أفرادها "ليسوا أشخاصا جاؤوا من المريخ أو من كوكب آخر"، متسائلا "كيف يمكن إيقاف من هم عائدون إلى وطنهم؟".

واعتبر أن الولايات المتحدة "تريد دولة بوليسية في باكستان تحقق لها أجندتها في المنطقة"، وأنها لا تريد أن تترسخ الديمقراطية في البلاد لأن ذلك ليس في صالحها.

واتهم المسؤول الباكستاني السابق الاستخبارات الأميركية بالوقوف وراء اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو، مؤكدا أن الاغتيال قد يكون بأيد باكستانية، لكن التخطيط لا بد أن يكون أميركيا.

وقال إن الأميركيين اغتالوا بوتو لأنها كانت بدأت تخرج عن طوعهم ولأنها لم تكن متعاونة مع برويز مشرف، حسب تعبيره.

المصدر : الجزيرة