كلينتون دعت لتقديم تمويل مباشر للسلطة الفلسطينية (الفرنسية)
مح
مد دلبح-واشنطن

أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون استمرار الولايات المتحدة في العمل مع السلطة الفلسطينية على صعيدين، الأول استئناف المفاوضات بينها وبين إسرائيل، والثاني دعمها لبناء قواتها الأمنية التي يشرف عليها الجنرال الأميركي كيث دايتون، وهي قوات نالت احترام إسرائيل، حسب قولها.
 
وقالت -في جلسة استماع عقدتها لجنة الاعتمادات الفرعية في مجلس الشيوخ اليوم الأربعاء- إن الحكومة الأميركية تسعى -من خلال المحادثات التي يجريها المبعوث الأميركي الخاص لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي جورج ميتشل- إلى استئناف المفاوضات بين السلطة وإسرائيل، وقالت "نعتقد أنه من المهم أن يبدؤوا الحوار حول قضايا المرحلة النهائية.. لكننا على علم بالصعوبات التي تواجهنا".
 
وأضافت كلينتون أنه في الوقت نفسه "نواصل العمل مع السلطة الفلسطينية لدعم جهودها لبناء قدراتها وخاصة في مجال الأمن.
 
وقالت إن "الجنرال دايتون أنجز مهمة رائعة في العمل مع رئيس الوزراء (الفلسطيني سلام) فياض في إيجاد قوة أمن فلسطينية نالت احترام الإسرائيليين، وتظهر قدرة أداء في الظروف الصعبة"، وقالت كلينتون "إننا نشجع دولا أخرى على تقديم تمويل مباشر للسلطة الفلسطينية".
 
وحددت كلينتون هدف الولايات المتحدة في تسهيل استئناف المحادثات بين إسرائيل وسوريا، بقولها "نعتقد أن من الضروري لأمن إسرائيل ومستقبلها أن تحاول تحريك المنطقة بكاملها نحو وضع سلمي أكثر".

المصدر : الجزيرة