قالت قناة العالم الإيرانية الناطقة بالعربية إن السلطات تمكنت من اعتقال عبد الملك ريغي -زعيم جماعة جند الله السنية- موضحة أن ذلك تم في شرقي إيران دون تقديم تفاصيل أخرى.

وأشارت القناة إلى أن ريغي متهم "بقيادة جماعة متمردة وارتكاب أعمال إرهابية وتفجيرات أودت بحياة عشرات المدنيين" في عدد من المناطق الإيرانية، مضيفة أن السلطات تلاحقه منذ سنوات.

وبرز اسم ريغي في الأحداث خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي على خلفية الانفجار الدامي الذي وقع في مسجد بمدينة زهدان في إقليم سيستان وبلوشستان وأسفر عن مقتل أكثر من أربعين شخصا بينهم 15 من قادة الحرس الثوري.

وتتهم جماعة جند الله الحكومة الإيرانية الشيعية المذهب بالتمييز ضد الأقلية السنية، وهو الأمر الذي تردده أيضا جماعات غربية لحقوق الإنسان، لكن إيران ترد عليه بالنفي.

من جانبها تتهم إيران دولا أجنبية بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وباكستان بدعم جماعة جند الله لكن هذه الدول تنفي ذلك.

وعقب انفجار أكتوبر/تشرين الأول قالت طهران إن ريغي يختبئ في منطقة بلوشستان جنوب غرب باكستان لتنسيق عدة "هجمات إرهابية" داخل إيران، وطالبت السلطات الباكستانية بتسليمه.

المصدر : وكالات