عدد القتلى قد يقفز إلى 300 ألف (الفرنسية-أرشيف)
توقع رئيس هايتي رينيه بريفال ارتفاع عدد قتلى الزلزال المدمر الذي ضرب بلاده الشهر الماضي إلى 300 ألف شخص, ليصبح واحدا من أكثر الكوارث الطبيعية دمارا في التاريخ.
 
وذكر بريفال أمام قمة لتجمع دول الكاريبي (كاريكوم) في المكسيك أن حصيلة القتلى المعروفة حاليا تبلغ 217 ألف شخص, مشيرا إلى احتمال وجود عشرات الآلاف من الضحايا تحت الأنقاض.
 
في هذه الأثناء أعلن بنك تنمية الأميركيتين أن تكاليف إعادة بناء هايتي بعد الزلزال الذي بلغت قوته سبع درجات قد تصل إلى 14 مليار دولار.
 
وينتظر أن يتصدر نداء بريفال من أجل المساعدات جدول أعمال اجتماع القمة الإقليمي الذي يعقد قرب منتجع بلايا ديل كارمن المكسيكي.
 
يشار في هذا الصدد إلى أن أكثر من 200 ألف شخص قتلوا في تسونامي المحيط الهندي في العام 2004, في واحد من أكثر الكوارث دمارا.

المصدر : وكالات