أنصار يانوكوفيتش يتابعون تلفزيونيا تيموشينكو وهي تخاطب المحكمة الإدارية (رويترز)

سمى رئيس أوكرانيا المنتخب فيكتور يانوكوفيتش ثلاثة مرشحين لرئاسة الوزراء فيما يعمل حزبه على تشكيل تحالف برلماني يعوض حكومة يوليا تيموشينكو التي شككت في نزاهة الانتخابات لكنها سحبت طعنها من المحاكم.

وقد تمسكت تيموشينكو بعدم الاستقالة من رئاسة الوزراء، قبل ثلاثة أيام فقط من تنصيب الرئيس الجديد، الذي ستكون روسيا بين الدول الأولى التي سيزورها بعد التنصيب.

وتنتمي شخصية واحدة فقط من الشخصيات الثلاثة إلى حزب المناطق حزب يانوكوفيتش، وهو ما يبدو محاولة منه للحصول على دعم الأحزاب الأخرى.

والمرشحون هم رجل الأعمال سيرغي تيجيبكو ووزير الخارجية السابق آرسنيي ياتسنيوك ووزير المالية السباق ميكولا آزاروف وهو الوحيد من حزب الرئيس المنتخب.

ودعا يانوكوفيتش أمس غريمته مجددا إلى الاستقالة، وقال في لقاء تلفزيوني "أعتقد أن تيموشينكو تفهم جيدا أن آفاق عملها كرئيسة وزراء معدومة"، قبل أن يضيف "أعتقد أنها ستقدم على الخطوة (الاستقالة) من تلقاء نفسها".

روسيا قالت إن يانوكوفيتش سيزورها في الأسبوعين اللذين يعقبان تنصيبه (رويترز-أرشيف)
كما قال إن تيموشينكو راحلة في كل الأحوال فـ"لا يهم الإجراء، فستذهب سواء برغبتها أو (بتصويت على حجب الثقة) في البرلمان" الذي تنتهي ولايته في 2012.

خيار الانتخابات
وإذا لم يستطع حزب المناطق تشكيل تحالف، فقد يضطر يانوكوفيتش إلى الدعوة إلى انتخابات برلمانية مبكرة، وهو خيار لا يحبذه المستثمرون لأنه يطيل أمد الأزمة.

وتصر تيموشينكو على عدم الاستقالة لكنها سحبت دعواها التي تطعن في فوز يانوكوفيتش، وبررت تراجعها بـ"انحياز" المحكمة الإدارية العليا التي تنظر في الطعون، وهي هيئة وصفت إجراءاتها بالمهزلة.

وقالت كتلتها البرلمانية إنها ستقاطع حفل تنصيب يانوكوفيتش الخميس، وهو حفل سيحضره رؤساء دول تشمل بلغاريا وتركيا وبولندا ولاتفيا وليتوانيا، وأيضا الممثلة للعليا للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.

وهنأ فيكتور يوتشينكو الرئيس المنتهية ولايته يانوكوفيتش على انتخابه "الشرعي"، وتفاءل بأن يبذل كل جهده لتقوية أوكرانيا وحماية مصالحها وديمقراطيتها.

يذكر أن لجنة الانتخابات المركزية الأوكرانية كانت أعلنت رسمياً فوز يانوكوفيتش في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بنيله 48.59% من الأصوات، مقابل 45.47% لمنافسته تيموشينكو.

المصدر : رويترز