ناتو يواصل قصف المدنيين في غاراته الجوية بأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية زمري بشري اليوم مقتل 27 مدنيا أفغانيا وإصابة 14 آخرين في هجوم جوي شنته قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) جنوب أفغانستان.

وأوضح أن الهجوم استهدف قافلة من الحافلات الصغيرة بولاية أورزغان جنوب البلاد، وأضاف أن عدد ركاب الحافلات 42 شخصا جميعهم مدنيون.

وقال رئيس المجلس المحلي في أورزغان أمان الله هوتكي إن 19 شخصا على الأقل قتلوا في الهجوم الذي استهدف ثلاث حافلات صغيرة كانت على حافة الطريق الرئيس.

من جهته أكد الناتو نبأ الغارة التي قال إنه نفذها أمس الأحد على قافلة الحافلات التي "اعتقد أنها تقل مسلحين" واكتشف لاحقا أنها كانت تقل نساء وأطفالا، لكنه لم يحدد عدد الضحايا الذين سقطوا في الهجوم.

حملة
وفي إطار الحملات العسكرية التي تقودها القوات الغربية في أفغانستان أعلن قائد قوات الناتو هناك الفريق ستانلي ماكريستال أن ولاية قندهار جنوب البلاد ستكون الهدف الثاني للحملة التي تقوم بها "لاستئصال حركة طالبان".

وقال ماكريستال "إن الهجوم الكبير الذي تقوم به قوات الحلف في ولاية هلمند ودخل أسبوعه الثاني سيكون نموذجا للعمليات المشتركة المقبلة".
 
وأضاف قي تصريحات لجريدة تايمز البريطانية أن الحملة ستنتقل إلى قندهار وعدّها "هامة جدا جدا ليس فقط من أجل الجنوب ولكن من أجل البلاد عامة".

المصدر : وكالات