أميركيون معتقلون بباكستان يشكون التعذيب
آخر تحديث: 2010/2/2 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/2 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/18 هـ

أميركيون معتقلون بباكستان يشكون التعذيب

اثنان من المتهمين داخل سيارة الشرطة التي أقلتهم إلى المحكمة (الفرنسية)

قال خمسة أميركيين متهمين بالاتصال بجماعات مسلحة عبر الإنترنت والتخطيط لشن هجمات في باكستان إنهم تعرضوا للتعذيب من قبل مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي "إف. بي. آي)، وأكدوا أمام محكمة اليوم الثلاثاء أن الشرطة الباكستانية تسعى لإدانتهم دون وجه حق.
 
وقال طارق أسد محامي الأميركيين الخمسة للصحفيين "قالوا أيضا إنهم تعرضوا لصدمات كهربائية".
 
وتسلط قضية الأميركيين الخمسة -وهم في العشرينيات من العمر ومن ولاية فرجينيا- الأضواء على تهديدات الأمن العالمي عبر الإنترنت الذي يلجأ إليه البعض لتجنب الإجراءات الأمنية الدولية لشن أعمال جهادية.
 
ويؤكد الأميركيون الخمسة -الذين لم توجه لهم اتهامات منذ اعتقالهم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي- أنهم أرادوا فقط مؤازرة إخوة مسلمين لهم طبيا وماديا.
 
وكتب الأميركيون شكوى على مناديل ورقية رموها على صحفيين من سيارة تابعة للشرطة وقالوا فيها "تعرضنا للتعذيب منذ اعتقالنا في الولايات المتحدة من قبل مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي والشرطة الباكستانية".
 
وأضافوا "يحاولون الإيقاع بنا، نحن أبرياء، يحاولون إبعادنا عن وسائل الإعلام وعائلاتنا ومحامينا، ساعدونا".
 
صورة من شكوى المتهمين المكتوبة على مناديل ورقية (الأوروبية)
نفي أميركي وباكستاني
في المقابل قال ريتشارد سنيلساير -وهو متحدث باسم السفارة الأميركية في إسلام آباد- إن المزاعم "لا أساس لها من الصحة". كما نفى مسؤول في الشرطة الباكستانية اتهامات التعذيب.
 
وقال أمير عباس شيرازي -وهو مسؤول في الشرطة الباكستانية- إن المحكمة أمرت بإجراء فحوص طبية للخمسة الذين ظهروا في قاعة المحكمة مقيدين ويرتدون ملابس رياضية بعدما اشتكوا من آلام في المعدة.
 
وقال محامي الأميركيين الخمسة إنه يسعى للاتصال بهم، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يمثلوا أمام المحكمة مجددا يوم 16 فبراير/شباط الجاري.
 
واعتقل الأميركيون بمدينة سرغودا حيث توجد واحدة من كبرى القواعد الجوية الباكستانية على بعد 190 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة إسلام آباد، وذلك بعد فترة قصيرة من وصولهم إلى باكستان.
 
واثنان من المتهمين من أصل باكستاني وواحد مصري وآخر يمني والخامس إريتري، وقد تصدر بحقهم أحكام بالسجن لفترات طويلة إذا أدينوا.
 
وقال مسؤولون بالشرطة الباكستانية إن رسائل بريد إلكتروني أظهرت أن المشتبه بهم اتصلوا بحركة طالبان وإن الحركة خططت لاستخدامهم في شن هجمات داخل باكستان.
 
ووزع محام عن الدفاع خطابا قال إن المشتبه به المصري في القضية رامي زمزم (23 عاما) كتبه لوالديه. وطلب زمزم في الخطاب من والديه الصبر والثبات والدعاء وقال إنهم يتعرضون للتعذيب منذ اعتقالهم. وناشد أهله المضي في السعي حثيثا للاتصال به مباشرة والتحدث معه شخصيا.
المصدر : وكالات

التعليقات