البابا يصف فضيحة الأطفال بالجريمة
آخر تحديث: 2010/2/16 الساعة 22:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/16 الساعة 22:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/1 هـ

البابا يصف فضيحة الأطفال بالجريمة

البابا دعا الأساقفة الأيرلنديين لمعالجة القضية بحزم وشجاعة (الفرنسية-أرشيف) 

وصف البابا بنديكت السادس عشر فضيحة الاعتداءات الجنسية ضد الأطفال التي هزت الكنيسة الكاثوليكية في أيرلندا بأنها "جريمة شنعاء".
 
ونقل بيان للفاتيكان عن البابا تأكيده بعد يومين من المحادثات مع وفد من الأساقفة الأيرلنديين، على ضرورة معالجة القضية بحزم وصدق وشجاعة.
 
واعتبر أن فضيحة الاعتداءات الجنسية من "الذنوب الكبرى المسيئة إلى الله وتمس بالكرامة الإنسانية" داعيا إلى "إعادة المصداقية" للكنسية الكاثوليكية بعد هذه الفضيحة.
 
وفي الوقت نفسه انتقد البابا "فشل سلطات الكنيسة الأيرلندية لعدة سنوات في العمل بفعالية أكثر لمواجهة حالات الاعتداء الجنسي ضد الأطفال".
 
تعاون
ومن جهتهم وعد الأساقفة الأيرلنديون البابا بالالتزام بالتعاون مع السلطات القانونية في أيرلندا الشمالية والجنوبية لمعالجة هذه القضية.
 
وذكر الفاتيكان أن هذا التعاون سيشمل أيضا المجلس الوطني لحماية الأطفال بالكنيسة الكاثوليكية بأيرلندا "لضمان تطبيق أفضل لقواعد وسياسات وإجراءات الكنسية في المنطقة".
 
من جهتها أشارت وكالة أسوشيتد برس إلى أن الفاتيكان دافع عن مبعوث البابا في أيرلندا الذي رفض الإدلاء بشهادته أمام السلطات القضائية حول ما ذكر أنها عقود من فضائح الكنيسة التي ظلت طي الكتمان.
 
وكان تقرير صدر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي كشف عن "اعتداءات جنسية" بحق الأطفال في أبرشية دبلن، وانتقد بشدة تعامل الكنيسة الأيرلندية مع الأساقفة المشتبه في ارتكابهم هذه الجرائم بحق أطفال في الفترة بين 1975 و2004.
 
ويذكر أن أربعة أساقفة أيرلنديين قدموا استقالاتهم بالفعل نتيجة لما كشف عنه تقرير لجنة "مورفي" المعنية بالتحقيق في تلك الانتهاكات.
 
ويتضمن التقرير تفاصيل سلسلة من الانتهاكات الجنسية التي ارتكبها أساقفة بحق ما يربو على 300 ضحية.
المصدر : وكالات