رئيس بوروندي (يسار) يتحدث لمواطنين في كيروندو عندما ضربها الجفاف في 2006 (الفرنسية-أرشيف)
 
توفي شخصان بسبب الجوع في إقليم كيروندو شمال شرق بوروندي، في حين قدرت السلطات المحلية عدد الجوعى في المنطقة بنحو مائة ألف شخص. وناشد حاكم الإقليم المجتمع الدولي والدول المجاورة والمنظمات الإنسانية سرعة التدخل لإغاثة الجوعى، محذرا من كارثة لأن الناس لا يجدون ما يأكلونه.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن حاكم الإقليم جوفينال موفيني اليوم الأحد قوله إن المجاعة أودت بحياة شخصين وتسببت بفرار أكثر من 15 ألف من السكان جراء الجفاف الذي يضرب الإقليم منذ أكثر من شهرين.
 
وأوضح الحاكم أن سكان المحافظة ظلوا يواجهون مجاعة حادة خلال الشهرين الماضيين بسبب الجفاف الشديد، مشيرا إلى أن الجوع دفع السكان إلى المغادرة إما باتجاه الدولتين الجارتين رواندا وتنزانيا أو نحو أقاليم أخرى داخل البلاد.
 
يشار إلى أن كيروندو تقع على بعد 230 كلم شمال شرق العاصمة بوجمبورا واشتهرت بأنها سلة غذاء بوروندي، لكنها ظلت تتعرض وبشكل دوري في السنوات العشر الماضية إلى نقص حاد في الغذاء بسبب الجفاف.

المصدر : الفرنسية