موقع هجوم انتحاري بمدينة نازران استهدف الشرطة المحلية (الأوروبية-أرشيف)
قال مسؤول بجهاز الأمن المحلي إن قوات الأمن الروسية اشتبكت مع مسلحين في جمهورية أنغوشيا في الجزء الجنوبي للبلاد وقتلت عشرة منهم.
 
واندلعت اشتباكات قرب الحدود مع جمهورية الشيشان المجاورة بعد ورود معلومات للشرطة في وقت مبكر الخميس عن وجود مسلحين في المنطقة.
 
وذكر المسؤول أن عشرة من المسلحين تم القضاء عليهم ضمن عملية لمكافحة الإرهاب، قائلا إن المعارك ما زالت مستمرة، ولم ترد أي معلومات بشأن خسائر في جانب القوات الروسية.
 
ويزداد العنف في الأقاليم الجنوبية وبينها الشيشان التي شهدت حربين انفصاليتين مع موسكو في منتصف التسعينيات وأنغوشيا في شمال القوقاز.
 
ويقول الزعماء المحليون إن الفقر والبطالة يؤججان العمل المسلح، فيما تقول أجهزة الأمن الروسية إن لهم صلات مع تنظيم القاعدة.
 
وعين الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في الشهر الماضي مسؤولا سابقا هو ألكسندر خولبونين رئيسا لمنطقة شمال القوقاز الاتحادية التي تضم أنغوشيا في محاولة "لمعالجة الفساد والبطالة والفقر التي تعد عوامل مغذية لأعمال العنف".

المصدر : رويترز