ماليزيا تعزل سفيرها بالذرية
آخر تحديث: 2010/2/10 الساعة 10:31 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/10 الساعة 10:31 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/26 هـ

ماليزيا تعزل سفيرها بالذرية

منصور حسين (يمين) مع مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق محمد البرادعي (الفرنسية-أرشيف)

عزلت ماليزيا سفيرها في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأقالته من منصبه كرئيس للوكالة المحلية بسبب تصويته ضد قرار يوبخ إيران في اجتماع سابق للوكالة الدولية جرى أواخر العام الماضي.

وأكد السفير الماليزي محمد أرشاد منصور حسين في تصريح له الثلاثاء من فيينا أن حكومته أقالته من موقعه كمندوب دائم لها في الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بعد استدعائه إلى كوالالمبور إثر التصويت الذي جرى في السابع والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني بخصوص إعلان إيران عن منشأة سرية لتخصيب اليورانيوم في مدينة قم جنوب طهران.

وأعرب السفير عن خيبة أمله من هذا القرار الذي أفقده أيضا منصبه كرئيس للوكالة الماليزية للطاقة الذرية.

الخارجية الماليزية
وكانت الخارجية الماليزية أوضحت في بيان رسمي في ديسمبر/كانون الأول الفائت أن السفير منصور حسين تجاهل أوامرها في التصويت على قرار يوبخ إيران نال موافقة 25 دولة مقابل ثلاث وامتناع ست دول أخرى عن التصويت.

بيد أن مصادر دبلوماسية داخل الوكالة أشارت إلى أن قرار عزل السفير منصور حسين جاء تلبية لضغوط من الولايات المتحدة التي أعربت عن قلقها من تصرفات مندوبها في الوكالة الذرية التي سيعقد مجلس الحكام فيها اجتماعا لتعيين خلف للسفير المعزول وسط توقعات بأن يكون السفير الماليزي السابق في قطر محمد شهر الإكرام يعقوب هو البديل.

عدم الانحياز
ووفقا لما ذكرته مصادر دبلوماسية في فيينا مطلعة على القضية، وجهت الحكومة الماليزية سفيرها في الوكالة للتصويت بالتوافق مع دول حركة عدم الانحياز التي كانت تاريخيا ضد أي قرار يهدف لعزل إيران العضو في هذه الحركة.

بيد أن السفير فوجئ عند التصويت بامتناع عدد من دول الحركة مثل مصر وباكستان وجنوب أفريقيا عن التصويت في حين صوتت الهند لصالح القرار، ولم يجد الوقت الكافي للتشاور مع حكومته وصوت ضد القرار كما هو مخطط مسبقا.

وعزت المصادر نفسها هذا الارتباك في موقف السفير إلى أن مساعدين له حضروا مشاورات دول عدم الانحياز قبل التصويت أبلغوه بوجود رفض عام ضد أي قرار لتوبيخ إيران، فيما قالت مصادر أخرى أن دول الحركة نفسها لم تتفق على كيفية التعامل مع التصويت بموقف موحد.

المصدر : رويترز

التعليقات