قراصنة صوماليون يطلقون ربانا يونانيا
آخر تحديث: 2010/12/8 الساعة 19:11 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/8 الساعة 19:11 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/3 هـ

قراصنة صوماليون يطلقون ربانا يونانيا

القبطان يورغوس سكاليميس في قمرة القيادة (الجزيرة نت)

شادي الأيوبي-أثينا

أطلق قراصنة صوماليون سراح قبطان يوناني وطاقم سفينة اختطفوا قبل تسعة أشهر في خليج عدن قبالة شواطئ الصومال، وذلك مقابل فدية قدرت بمليون وثمانمائة ألف دولار.

ووفقا لماريا سكاليميس زوجة القبطان يورغوس سكاليميس (63 عاما) فإن زوجها وطاقم السفينة أصبحوا أحرارا وهم يتوجهون الآن إلى أحد الموانئ في "المنطقة".

وقالت سكاليميس إنها اتصلت صباح اليوم بزوجها الذي أخبرها أن مروحية حلقت يوم الاثنين الماضي 6 ديسمبر/كانون الأول فوق السفينة المختطفة وألقت على سطحها مبلغا طلبه القراصنة، مشيرا إلى أن فرقاطة تابعة للقوات الدولية المنتشرة في المنطقة وصلت يوم الثلاثاء لترافق السفينة بعيدا عن منطقة الاحتجاز.

وذكرت سكاليميس أن زوجها وسائر أعضاء الطاقم أصيبوا بحالات من الإجهاد والهزال نتيجة احتجازهم الذي استمر تسعة أشهر ونصف الشهر، وسط "معاملة قاسية".

وأضافت سكاليميس أن الباخرة تسير ببطء شديد (أربع عقد بحرية) بسبب مشكلات في محركاتها وفطريات نمت أسفلها نتيجة الاحتجاز الطويل, وقالت إن أفراد الطاقم سيسافرون إلى بلادهم عبر المطار بمجرد وصولها إلى أول مرفأ، مقدرة أن العملية ستستغرق حوالي أسبوع.

وعن هوية المروحية التي ألقت مبلغ الفدية، قالت سكاليميس إنها لا تعرف بالضبط جنسيتها، لكنها علمت أنها "تابعة لشركة معينة تعمل من إحدى الدول الأوروبية، تتولى القيام بهذه المهمات الصعبة، وإن الطائرة معروفة لدى القراصنة".

العديد من السفن الحربية الغربية تجوب خليج عدن لمكافحة القرصنة (رويترز-أرشيف)
عبر الجزيرة نت
وفي حين عبرت سكاليميس عن خيبة أملها تجاه السلطات اليونانية، التي قالت إنها لم تساعد بشكل فعال في عملية الإفراج عن زوجها وأفراد الطاقم، فقد شكرت الجزيرة نت التي قالت إنها أعطت القضية بعدا عالميا بعدما كانت مجهولة إلا على مستوى محلي محدود.

بدوره رئيس جمعية أطباء السلام اليونانية نيكولاوس ذوسيس اعتبر في اتصال مع الجزيرة نت أن الجهات الحكومية المعنية بالموضوع لم تسهم بشكل إيجابي في إطلاق القبطان والبحارة.

كما أن الأحزاب اليونانية الممثلة في البرلمان اليوناني -بحسبه- لم تهتم كثيرا بالموضوع، "إضافة إلى أن بعض الشخصيات السياسية والحكومية حاولت إبقاء الموضوع طي الكتمان كي تخفي عجزها".

وقال ذوسيس إن قناة يونانية محلية واحدة اهتمت "نوعا ما" بالموضوع، لكن كتابة أكثر من تقرير عن الموضوع في موقع الجزيرة نت هو الذي أعطى دفعة قوية على مستوى دولي للقضية، مما دفع جهات عدة للاهتمام به، لافتا إلى أنه هو نفسه علم بقضية القبطان المختطف من خلال موقع الجزيرة نت بعدما نقل له أحد الأطباء العرب المقيمين في أثينا ترجمة للخبر.

وكان يورغوس سكاليميس التحق بباخرة "النسر السعودي" في يناير/كانون الثاني من هذا العام، في اليابان، وكان مخططا أن يقودها إلى ميناء جدة، في آخر سفر له كربان قبل تقاعده، لكن مسلحين صوماليين خطفوها في خليج عدن في مارس/آذار الماضي.

وطالب القراصنة الصوماليون في البداية بإعطائهم مبلغ عشرين مليون دولار مقابل إطلاق الباخرة وطاقمها، لكنهم بعد مفاوضات ومباحثات مع الشركة المالكة للباخرة، خفضوا سقف مطالبهم إلى مليون وثمانمائة ألف دولار.

المصدر : الجزيرة