اجتماع تركي إسرائيلي لحل الخلافات
آخر تحديث: 2010/12/6 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/6 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/1 هـ

اجتماع تركي إسرائيلي لحل الخلافات

هجوم سلاح البحرية الإسرائيلية على قافلة الحرية فاقم الخلافات مع تركيا (رويترز-أرشيف)

أفادت مصادر إسرائيلية وتركية بأنه تم عقد اجتماع بين ممثلي البلدين في جنيف مساء أمس الأحد، في محاولة لإيجاد حل للخلافات التي هزت العلاقات بين البلدين في السنوات الأخيرة.

وحسب تلك المصادر فإن فريدون سينيرلي أوغلو نائب وزير الخارجية التركي مثل بلاده في الاجتماع، في حين مثل إسرائيل عضو لجنة التحقيق الأممية في قضية أسطول الحرية يوسف تشيخانوفر.

وتم ذلك الاجتماع بعدما اتصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بنظيره التركي رجب طيب أردوغان ليشكره على المساعدات التي قدمتها تركيا في إخماد الحريق الهائل الذي تعرضت له إسرائيل.

وقال دبلوماسي تركي رفيع المستوى إن الهدف من الاجتماع في جنيف كان مناقشة سبل التوصل إلى اتفاق سوف ينهي الأزمة بين الدولتين.

وتوقع دبلوماسيون أتراك وإسرائيليون أن تعتذر إسرائيل في الاتفاق لتركيا عن هجوم أسطول الحرية، وأن تقدم تعويضات للضحايا، وفي المقابل سوف تعيد تركيا سفيرها إلى تل أبيب، وتوافق على تعيين سفير إسرائيلي جديد في أنقرة.

وكانت العلاقات بين إسرائيل وتركيا قد توترت بعد قيام قوات البحرية الإسرائيلية بمهاجمة أسطول الحرية -الذي كان يحمل مساعدات إلى قطاع غزة المحاصر في شهر مايو/أيار الماضي- مما أسفر عن مقتل تسعة نشطاء أتراك.

وقد جدد رئيس الوزراء التركي أمس الأحد إصراره على اعتذار إسرائيل رسميا عن هجوم قافلة السفن، وتعويض عائلات القتلى التسعة، لتحسين العلاقات بين الدولتين.

المصدر : وكالات

التعليقات