مناورات كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أثارت غضب كوريا الشمالية (الجزيرة)
 
رفضت كوريا الشمالية تهديدات وزير الدفاع الكوري الجنوبي بشن هجوم جوي على أراضيها, واتهمت سول بالتسبب في دفع المنطقة نحو توتر شديد وخارج عن السيطرة.
 
كما اتهم بيان بثته وكالة الأنباء الكورية الشمالية سول بسلسلة من الممارسات الاستفزازية, قالت إن من بينها تصريحات وزير الدفاع الكوري الجنوبي.
 
جاء ذلك بينما تتواصل الانتقادات في كوريا الشمالية لخطط كوريا الجنوبية لاستئناف تدريبات عسكرية مشتركة إضافية مع الولايات المتحدة بالقرب من الحدود في البحر الغربي بين الكوريتين. وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إنه لا يمكن لأحد أن يتوقع عواقب هذه التدريبات.
 
وقالت أيضا إنه "في حال اندلاع حرب شاملة بين الكوريتين، فإن ذلك سيؤثر تأثيرا هائلاً على سلامة وأمن شبه الجزيرة الكورية وأي مكان في الإقليم".
 
وكان وزير الدفاع في كوريا الجنوبية كيم كوان جين قد قال في وقت سابق إن طائرات بلاده قد تقصف الشمال إذا شن هجوما آخر مماثلا لذلك الذي استهدف جزيرة يونبيونغ مؤخرا وأسفر عن أربعة قتلى.
 
قوات كورية جنوبية تتمركز في جزيرة يونبيونغ  (الفرنسية-أرشيف)
وقد جاءت تصريحات كيم كوان جين بعد 11 يوما من مهاجمة كوريا الشمالية جزيرة يونبيونغ الجنوبية الصغيرة.
 
كما قال كيم لدى تنصيبه وزيرا للدفاع إن "استفزاز عدونا لم ينته بعد", داعيا إلى تحسينات في القدرات القتالية والتدريب وإلى "استعدادات أكبر للانتصار في أي وقت".
 
يشار إلى أن كوريا الشمالية انسحبت من المحادثات التي تضم الكوريتين والصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا قبل عامين.
 
ويجتمع وزراء خارجية الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية في واشنطن غدا الاثنين لبحث المسألة الكورية الشمالية, مع غياب الصين, وسط توقعات بفرصة ضعيفة للحل.
 
يشار إلى أن التوتر الحالي يتزامن مع مناورات بين اليابان والولايات المتحدة بدأت يوم الجمعة الماضي, وتستمر أسبوعا وتوصف بأنها هي الأكبر من نوعها بين البلدين, بمناسبة الذكرى الخمسين للتحالف الأميركي الياباني.

ويشارك في هذه المناورات -التي تحمل اسم "السيف المشحوذ"- حوالي 34 ألف عنصر من قوات الدفاع الذاتي (الجيش الياباني) و40 سفينة بحرية و250 طائرة من الجانب الياباني، وعشرة آلاف جندي و20 سفينة حربية و150 طائرة من الجانب الأميركي، حسب ما صرح به مسؤولون في وزارة الدفاع اليابانية.

المصدر : وكالات