موقع ويكيليكس يواجه تضييقات فنية (الفرنسية-أرشيف)

قالت مجموعة من الداعمين السويسريين لـموقع ويكيليكس اليوم الأحد إن الخادم الرئيسي للموقع في فرنسا قد أغلق، وإن العديد من المستخدمين لم يتمكنوا من الوصول إلى الوثائق الأميركية وغيرها من الوثائق على الموقع.
 
وقال رئيس المجموعة التي تتحكم في الموقع دينس سيمونيه إنه خلال عمله على الموقع اليوم وجد أنه على خادم آخر مختلف "يبدو أن مكانه هو السويد".

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن سيمونيه قوله "يبدو أن الخادم في فرنسا قد أغلق ونحن نحن الآن في المجال"، مشيرا إلى عنوان آخر وأن الأمر سيستغرق بضع ساعات.
في هذه الأثناء،لا يزال بالإمكان الوصول إلى الموقع من خلال عدة عناوين عبر الخادم السويدي، لكنه لم يذكر أسباب  توقف أو إغلاق الخادم في فرنسا.
 
وكان وزير الصناعة الفرنسي إريك بيسون قد أعلن محذرا 
يوم الجمعة الماضي أنه "من غير المقبول استضافة الموقع الذي ينتهك سرية العلاقات الدبلوماسية".
 
أما الشركة الفرنسية التي تمتلك الخادم الذي يستضيف الموقع فلم تستجب لاتصالات وكالة أسوشيتد برس، وفق ما أعلنت الوكالة.
 
وكانت الشركة قد ذكرت في وقت سابق أنه تمت استضافة موقع ويكيليكس منذ صباح الخميس الماضي "بعد طلب العميل خادما مخصصا مع حماية ضد الهجمات".

وتعرض الموقع لهجوم كبير من الحكومات والأفراد منذ نشره وثائق سرية لمراسلات وزارة الخارجية الأميركية الشهر الماضي.
 
وقد هدد مؤسس الموقع جوليان أسانج بتصعيد عملية نشر الوثائق السرية الأميركية في حالة احتجازه. وقال إن الأسرار المتبقية ستَخرج دفعة واحدة عندما يَستخدم عشرات الآلاف من الأشخاص كلمة السر لنشر الوثائق المشفرة الموزعة عليهم سلفا، إذا أصابه مكروه.

كما أوضح أسانج أنه اتخذ إجراءات أمنية بعد صدور تهديدات بالقتل ضده، في حين قال أحد محاميه إن موكله -الموجود في مكان غير معروف في بريطانيا- سيعترض بطريقة قانونية على محاولة تسليمه إلى السويد حيث يواجه اتهاما بالاغتصاب.

المصدر : وكالات