الإفراج عن مقاتلي طالبان يقلق أميركا
آخر تحديث: 2010/12/4 الساعة 14:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/4 الساعة 14:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/28 هـ

الإفراج عن مقاتلي طالبان يقلق أميركا

واشنطن اتهمت القوات الأفغانية بإطلاق سراح معتقلي طالبان مقابل أموال (الفرنسية-أرشيف)

أبلغت الولايات المتحدة الأميركية الحكومة الأفغانية قلقها من تقارير تفيد بإفراج قوات الأمن الأفغانية عن سجناء من كبار المسؤولين في حركة طالبان مقابل مبالغ مالية أو بدوافع سياسية، حسب ما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيلب كراولي.
 
وكانت وكالة رويترز قد أوردت في 30 نوفمبر/تشرين الثاني أن الإفراج عن مسؤولين من مسلحي طالبان عملية واسعة الانتشار في أفغانستان، وأن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وشقيقه كانا من بين من أجازوا وطلبوا عمليات الإفراج تلك.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي "إنه أمر نشعر بقلق تجاهه وناقشناه مع الحكومة الأفغانية"، وأضاف أن واشنطن طلبت من كابل أن "تتمكن هيئات إنفاذ القانون والهيئات القضائية من أداء مهامها بعيدا عن التأثير السياسي غير الملائم".
 
غير أن متحدثا باسم وزارة الداخلية الأفغانية -التي تتبع لها أجهزة الشرطة- نفى ضلوعها في الإفراج عن أي معتقل من طالبان.
 
ومن المنتظر أن تسلم قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) والقوات الدولية الملف الأمني للقوات الأفغانية في عام 2014، كما ستبدأ القوات الأميركية في تقليص أعدادها ابتداء من يوليو/تموز المقبل.
المصدر : رويترز